الإمارات تطرح استثمارات في سوريا في مجالات الطاقة والصناعة والزراعة

طرحت دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال وفدها إلى معرض دمشق الدولي الدورة 61 استثمارات جديدة في سوريا في عدة مجالات منها الطاقة والطاقة المتجددة والصناعة والزراعة.

وأفادت صحيفة “الوطن” المحلية، أن الحكومة السورية اتفقت مع الوفد الإماراتي على قائمة استثمارات في مجالات مختلفة تشمل قطاعات الطاقة، والطاقة المتجددة، والزراعة، والصناعات الزراعية.

وقال رئيس “غرفة تجارة وصناعة الشارقة” في الإمارات، عبد الله سلطان العويس، للصحيفة أن “الاستثمارات المتفق عليها سوف تطرح كفرص للقطاع الخاص الإماراتي في سوريا”.

وأضاف العويس أنه في حال توفر الفرص “لن يتردد القطاع الخاص بالاستثمار، وتقديم وإنشاء وتطوير المصانع، وإيجاد مصانع جديدة في مجال الطاقة المتجددة، مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح”.

من جهته، قال أمين عام “اتحاد غرف التجارة والصناعة”، حميد بن محمد بن سالم أن “معظم المشاركين في المعرض يمثلون شركات تجارية مختصة بالمواد الغذائية”، مضيفاً أن “لديها من الإمكانيات والخبرات في الصناعة، وفي المجال الغذائي بالذات، ما يؤهلها لتكون الوجهة ومحط النظر لهذه الشراكات”.

وتعتبر الإمارات من الدول التي حققت حضوراً قوياً في معرض دمشق الدولي الحالي لأول مرة منذ سنوات حيث تشارك بوفد من القطاع الخاص الإماراتي يضم 50 شخصاً من رجال الأعمال والشركات في الإمارات تحت مظلة “اتحاد غرف التجارة والصناعة الإماراتي.

وكان رجال أعمال سوريون التقوا رجال أعمال إماراتيين، في “ملتقى القطاع الخاص السوري- الإماراتي”، الخميس الماضي، في العاصمة دمشق.

وكان رئيس غرفة تجارة وصناعة الفجيرة سرور حمد عبيد، قال أن المجالات التي تهم الشركات الإماراتية للاستثمار فيها في سوريا متنوعة، تشمل السياحة والعقارات والصناعة والزراعة، خاصة صناعات القطن والأنسجة وزيت الزيتون وتوليد الطاقة الكهربائية.

وانطلقت فعاليات معرض دمشق الدولي الدورة 61 مساء الأربعاء، بحضور  38 دولة وعدد من رجال الأعمال والشركات والأجنبية والعالمية، وتستمر الفعاليات حتى 6 أيلول الجاري 2019.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا