الأردن يدعو سوريا إلى إلغاء قيود إدخال بضائعه إلى البلاد

دعا الأردن الحكومة السورية إلى إزالة القيود و إلغاء أي شروط حول عبور البضائع من الأردن إلى سوريا.

وذكرت وسائل إعلامية أن مجلس إدارة غرفة تجارة عمان دعا القطاع الخاص السوري، للتواصل مع حكومة بلاده، بشأن تسهيل عبور البضائع والمنتجات الأردنية إلى السوق السورية.

وأضافت أن الجانب الأردني دعا خلال اللقاء مع وفد غرفة تجارة دمشق، إلى ضرورة إزالة القيود وإلغاء أي شروط حول عبور البضائع المذكورة، وخاصة الرسوم على الاستيراد والشاحنات.

وأكدت غرفة تجارة عمان على “ضرورة فتح قنوات حوار مشتركة لحل المشاكل القائمة وإزالة العوائق التجارية”، مشيرةً إلى أن “التاجر الأردني لم يلمس الفائدة المرجوة، من إعادة فتح معبر جابر الحدودي البري مع سوريا”.

وقال رئيس غرفة تجارة عمان خليل الحاج توفيق، أن “العلاقات بين البلدين على مستوى القطاع الخاص، متينة وقوية وهنالك تواصل مستمر بين الجانبين”.

وأضاف أن “صادرات الأردن إلى سوريا زادت بنسبة 22% خلال الأشهر الأربعة الماضية من العام الحالي وبلغت 18 مليون دينار مقابل 15 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي، بالمقابل انخفضت الواردات من سوريا خلال نفس الفترة بنسبة 27.6% إلى 8 ملايين دينار مقابل 11 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي”.

بدوره، أكدّ عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق حسان عزقول، إلى “ضرورة التركيز على تعزيز التواصل وتفعيل العلاقات بين القطاع الخاص في كلا البلدين وتنشيط التبادل التجاري، وإقامة المشاريع المشتركة”، مؤكدا أن “الأردن يعتبر بوابة مهمة لوصول البضائع السورية إلى الأسواق الخليجية”.

وبيّن أن “القرارات الأخيرة للحكومة السورية، التي كان سببها الظروف الاستثنائية التي يمر بها البلد والتي تهدف إلى حماية الاقتصاد السوري، لم تستهدف الأردن بالذات بل شملت جميع دول العالم”، موضحا أن “توقيع اتفاقية تعاون بين الغرفتين سيسهم في إعادة علاقات البلدين التجارية إلى طبيعتها”.

وكانت مصادر حكومية كشفت منذ أيام قليلة أن مجلس الوزراء السوري يدرس حالياً رفع رسوم الترانزيت على المناطق الحرة، على أن يتم معالجته قريباً.

ويأتي ذلك في وقت تعمل فيه عمان ودمشق على إعادة تشغيل وتفعيل المنطقة الحرة على الحدود بين البلدين الأمر الذي سيسهم بتنمية قطاعي الاستثمار والصناعة في سوريا و الأردن.

يذكر أنه تم في 15 تشرين الأول 2018 افتتاح معبر نصيب- جابر الحدودي مع الأردن حيث بدأت حركة عبور السيارات والأشخاص بين البلدين لتنتهي بذلك فترة إغلاق استمرت نحو 3 سنوات بعد تحرير الجيش العربي السوري لجنوب سوريا بما فيه المعبر الحدودي من سيطرة الجماعات الإرهابية المسلحة.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا