صديقة اسراء غريب تكشف تفاصيل جديدة و تناشد: والدتها في خطر!

حملت قضية وفاة الشابة الفلسطينية اسراء غريب تطوراً جديداً اليوم، إذ وجّهت فتاة تدعى “منار حويطات”، عرّفت في وقت سابق عن نفسها على أنها صديقة الراحلة، من خلال منشور عبر صفحتها في فيسبوك رسالة للمنظمة العربية لحقوق الإنسان طالبتها بحماية والدة الراحلة إسراء وأختها بعد تهديدات تعرضن لها لمنعهما من قول الحقيقة في قضية وفاة إسراء.

و أشارت حويطات إلى أن هناك مخططاً لتصفية والدة إسراء من زوج ابنتها محمد صافي وشقيقه أنس، وأكدت أن الأم باتت تعاني من ضغوطات نفسية وحالة صحية سيئة.

وذكرت حويطات أن والد إسراء وابنة عمها المدعوة ريهام، ومعهم أنس صافي يلحون على الأم كي تشهد بأن وفاة ابنتها كانت طبيعية.

ونوّهت إلى أنه في حال خرجت والدة إسراء وأختها (زوجة محمد صافي) للإعلام، وذكرتا أن وفاة إسراء كانت طبيعية فسيكون ذلك تحت الضغط والرعب ، ولذا فهي تطالب بتوفير الحماية لهما من المنظمة الدولية، لأن ذلك سيساهم بكشف الحقيقة على الفور، بحسب تعبيرها.

كذلك أضافت الفتاة عبر حسابها، أن هناك “تطورات خطيرة” ستصرح بها خلال الساعات القادمة، تخص خطيب اسراء غريب.

وأكدت حويطات أن إسراء تعرضت لضرب مبرح من زوج أختها المدعو محمد صافي.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا