استعمال واقي شمس للبشرة السمراء.. ضروري أم غير مفيد!

يقال إن أصحاب البشرة السمراء أو الداكنة لديهم حماية ذاتية من آثار أشعة الشمس، مما يعني عدم الحاجة الى تطبيق واقي شمس .

ويعود ذلك وفق أطباء الجلد، بسبب وفرة صبغة الميلانين في بشرتهم، إلا أنه لا بد من الإشارة الى أنه لا يوجد أي شخص يملك حماية طبيعية كاملة من أشعة الشمس الضارة ما قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض خطيرة وحادة.

لماذا يجب استعمال واقي شمس ؟

واقي الشمس هو عبارة عن منتج يحتوي على عدة مكونات تساعد على منع الأشعة فوق البنفسجية من الوصول إلى البشرة.

بتلك الخاصية يقوم بحماية الجلد من أعراض التلف وظهور علامات التقدم في السن، والوقاية من التعرض لسرطان الجلد أو ظهور البقع المزعجة غير المرغوب فيها.

هل يوجد واقي شمس للبشرة السمراء؟

– إن تصميم أنواع واقي الشمس لا يكون مخصصاً فقط للبشرة الفاتحة، إلا أنه يناسب جميع أنواع ودرجات البشرة.

– يساعد واقي الشمس على حماية البشرة من الآثار الضارة للأشعة فوق البنفسجية مهما كان لون أو نوع البشرة.

– على الرغم من أن أصحاب البشرة السوداء الذين تميل بشرتهم إلى الاسمرار ينتجون بشكل تلقائي كمية كبيرة من مادة الميلانين التي تعطي الجلد اللون الأسمر وتمتص الأشعة الفوق البنفسجية من أشعة الشمس الضارة للبشرة، وبالرغم من أن أصحاب البشرة الداكنة لديهم واقي شمس وعامل حماية طبيعي، إلا أنه ينصح دائماً باستخدام واقي شمس بصورة منتظمة لحماية الجلد من أشعة الشمس الضارة.

إهمال أصحاب البشرة السمراء استعمال واقي شمس :

إن أصحاب البشرة السمراء قد يتعرضون أيضاً لحروق الشمس والتجاعيد والبقع الواضحة.

لذلك وللاهتمام بالبشرة، لا بد من استعمال واقي الشمس بصورة يومية ومنتظمة للوقاية من أمراض الجلد المختلفة.

كما أنه لا بد من اتخاذ الاحتياطات اللازمة للحماية من أشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة والوقاية من حروق الشمس وسرطان الجلد.

لكن تجدر الإشارة إلى ضرورة معرفة نوع البشرة لاختيار واقي شمس مناسب لها ، وأنواع البشرة هي:

  • البشرة الدهنية
  • البشرة الحساسة
  • البشرة المختلطة
  • البشرة الجافة
  • البشرة العادية
  • البشرة المختلطة
يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال