طريقة استخدام زيت الخروع لتسهيل عملية الولادة

يستخدم زيت الخروع عادة في علاج العديد من الأمراض، نظراً لأنه يتكون من نسبة مرتفعة من الدهون الثلاثية والأحماض الدهنية.

يستخرج هذا الزيت من بذور شجرة الخروع وهو غنيّ بالفوائد الصحّية المُتنوعة، إلا أن استخدامه أخيراً بات يطال الولادة في مسعى لتسريعها وتسهيلها.

استخدام زيت الخروع لتسهيل عملية الولادة

– زيادة نبضات القلب:

يسرع هذا الزيت الولادة من خلال استعماله للتدليك به أو أخذه على شكل حبوب من الصيدلية .

ويمكن شربه كما هو ، فهو يزيد من نبضات القلب لدى الحامل التي بدورها يمكن أن تُقرب موعد الولادة.

– تحريض الرحم إلى المخاض:

يعد زيت الـخروع قادراً على تحفيز الأمعاء والقناة الهضميّة لدى الحامل، فيقوم بتحريض الرّحم إلى المخاض وبالتالي تسهيل عمليّة الولادة.

– زيت الخروع لتسريع الطلق:

يلعب الزيت دوراً هاماً في توسيع الرحم عن طريق دهن وتدليك أسفل ظهر الحامل به.

وذلك يعمل على توسيع الأنسجة وتمددها والعضلات أيضاً مما يساعد على تسريع الطلق.

– الوقاية من الولادة القيصرية:

يستخدم زيت الـخروع في بعض الحالات كبديلٍ عن العمليات القيصرية حيث أنه يمكن أن يقي منها، وذلك من خلال إبعاد احتمال التعرض لها نتيجة تحفيزه على الولادة طبيعياً.

فوائد زيت الخروع للبشرة لدى الحامل

من الفوائد التي يوفّرها الزيت للحامل على صعيد بشرتها انه يحميها من تمدد الجلد وظهور آثار التمدد على بشرتها خصوصاً في محيط البطن والأرداف والافخاذ.

لذا فإن دهن هذه المناطق بالقليل من زيت الخروع بشكل يومي من قبل المرأة الحامل يساعدها على التخفيف من ظهورها.

زيت الخروع لا يفيد في كل الحالات

إلى جانب تأثيراته الإيجابية في تسهيل عملية الولادة الطبيعية، إلا أن هناك بعض المساوئ التي قد تواجه البعض نتيجة استخدامه، ومنها:

– الغثيان

– الجفاف في الجسم

– زيادة حركة الجنين داخل الرحم

– إسهال ومغص

– الإجهاد والتعب في الجسم

 

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال