السلطات الفلسطينية تكشف خلاصة التحقيق في قضية إسراء غريب

أعلنت السلطات الفلسطينية عن خلاصة التحقيق بشأن مقتل الفتاة إسراء غريب على يد أسرتها أواخر آب الماضي، مؤكدةً أن القتل لم يكن على خلفية الشرف.

وذكرت وكالة “معا” الفلسطينية، نقلاً عن النيابة العامة في رام الله أن “التحقيقات والأدلة أثبتت عدم صحة الرواية القائلة أن الضحية سقطت من شرفة المنزل، بل قتلت بفعل تعرضها لضرب مفرط”.

وبينت أن “سبب الوفاة هو قصور حاد بالجهاز التنفسي والأنسجة تحت الجلد وفي الصدر، نتيجة لمضاعفات الإصابات المتعددة التي تعرضت لها الشابة”.

وبحسب التحقيقات فإن “إسراء غريب تعرضت للضرب حتى الموت، ووجهت تهمة القتل غير العمد لعائلتها، في حين صرح النائب العام بأن التحقيقات أثبتت أن القتل لم يكن على خلفية الشرف”.

وبينت التحقيقات أن “إدخال إسراء إلى المستشفى في المرة الأولى كان بسبب تعرضها للعنف، كما أثبتت الأدلة تعرض إسراء لسلسلة من العنف الجسدي والنفسي من عائلتها”.

وكشفت أن “إسراء تعرضت لضغوطات تتعلق بالسحر والشعوذة ما أدى إلى تفاقم وضعها الصحي والنفسي”، مؤكدةً أنه ” لا علاقة لاستقالة الأطباء بقضية إسراء”، مشيرة إلى أنه “ستتم إحالة ملف قضية إسراء إلى المحكمة لمحاكمة المتهمين الثلاثة وفقا للقانون”.

وأثارت قضية مقتل الشابة إسراء التي تعمل في صالون تجميل غضباً واسعاً في مكان وقوع الجريمة حيث أشارت جمعيات حقوقية إلى السبب “جريمة شرف” فيما نفت أسرة غريب الاتهامات قائلة إنها توفيت بعد تعرضها لجلطة جراء معاناتها من حالة نفسية.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال