قضية إسراء غريب : معلومات جديدة يكشفها الطبيب المناوب

أعلن الدكتور مأمون بصيلة أنه كان ضمن الأطباء المناوبين الذين شاهدوا الشابة الفلسطينية إسراء غريب أثناء وصولها إلى المشفى .
وأوضح الطبيب أن الشابة الفلسطينية وصلت إلى المشفى مصابة بجراح عميقة، ومتوفاة من شدة الضرب .
وكتب بصيلة على صفحته في موقع “فيسبوك“: “إسراء غريب من مريضة في المستشفى إلى قضية رأي عام.. لقد كنت الطبيب المناوب في قسم الباطنية وفي تمام الساعة 10 قبل يوم واحد من أول أيام عيد الأضحى، طُلب مني أن أناوب في قسم الجراحة عوضاً عن زميلي المناوب في مشفى آخر.. ومن ثم رأيت الشابة إسراء”.
وكانت وسائل التواصل الاجتماعي قد ضجت بقصة إسراء غريب، بسبب قتلها من قبل إخوتها و والدها إثر نشرها مقطع فيديو يجمعها بخطيبها أثناء تواجدهم داخل أحد الأماكن العامة، وذلك تحت مسمى “جريمة شرف”،  الأمر الذي رفضه الناشطون ووصفوا ما جرى بـ “التخلف و الرجعية” مطالبين بمعاقبة القاتلين .