مسؤول فلسطيني يكشف حقيقة تعرض إسراء غريب لـ ” مس الجن “

نقل موقع “إرم نيوز” عن مسؤول في وزارة الصحة الفلسطينية بأن إسراء غريب، التي ماتت في ظروف غامضة قبل أيام لم تتعرض لـ ” مس الجن “.

ونفى الناطق باسم وزارة الصحة أسامة النجار رواية عائلة إسراء حول إصابتها بـ”المس”، ومعالجتها بالرقية الشرعية.

وأكد النجار أن “إسراء دخلت مستشفى بيت جالا الحكومي في مدينة بيت لحم في 10 آب الماضي، وذلك بعد تلقيها العلاج في وقت سابق بمستشفى الجمعية العربية ، الذي أخرجت منه على مسؤولية العائلة” ، مشيراً إلى أن قسم الطوارئ تعامل مع حالة إسراء ، وبعد تصويرها بالأشعة تبين وجود كسر في العمود الفقري ، وجرح فوق عينها اليمنى ، وبعض الكدمات في جسدها”.

وأضاف بأن إسراء كانت بحاجة لعملية جراحية ، ووضعها النفسي لم يساعد الأطباء على استكمال علاجها، كانت بحالة نفسية سيئة جدا وتحتاج لرعاية خاصة، لافتاً إلى أن العائلة أخرجت إسراء من المستشفى على مسؤوليتها.

وتابع النجار : عائلة إسراء ادعت في التقرير الطبي الأولي سقطوطها من شرفة الطابق الثالث لمنزلها، لكنها عادت في 22 آب إلى المشفى وهي جثة هامدة.

كما أكد المسؤول الفلسطيني بأن الجهات المختصة ألقت القبض على عدد من المشتبه بهم بقتل إسراء غريب.

يشار إلى أن قضية الفتاة إسراء غريب أثارت الرأي العام العربي وسط اتهامات لعائلتها بقتلها على خلفية ما يسمى بـ “جرائم الشرف” بينما ادعت عائلتها إصابتها بـ ” مس الجن “.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا