أي فيتامين أو معدن يحتاجه الجسم أكثر من غيره؟

يحتاج جسم الإنسان بشكل عام إلى أكثر من نوع فيتامين والكثير من المعادن المضادة للالتهاب والتي تحميه من الإصابة ببعض الأمراض.

إذ تتمتع العديد من المعادن والفيتامينات التي نحتاجها يومياً بفعالية هائلة مضادة للالتهاب تحمي جسمنا من كافة أشكال التفاعلات الالتهابية بما فيها التهابات المفاصل، إضافة لكونها تمنحنا الكثير من الفوائد الصحية والنفسية.

أي فيتامين أو معدن يحتاجه الجسم أكثر ؟

المغنيزيوم

مثلما يخفض المغنيزيوم مستويات الالتهاب بجسمنا كذلك فهو يخفض توترنا.

حيث تبين أن الأشخاص الذين لديهم مستويات منخفضة من المغنيزيوم يعانون غالباً من حالات توتر شديدة تؤدي لاضطرابات هرمونية وإحباط واكتئاب.

وأصحاب الوزن الزائد هم الأكثر عرضة للإصابة بعوز المغنيزيوم بسبب عدم تناولهم لغذاء صحي متوازن.

أهم المصادر الطبيعية للمغنيزيوم هي الخضار الورقية الخضراء الداكنة والحبوب الكاملة وأعشاب البحر واللوز وبذور السمسم والتفاح والمشمش والثوم والحمضيات.

فيتامين C

له خواص قوية جداً مضادة للالتهاب بالإضافة لكونه يلعب دوراً رئيسياً بتعزيز مناعتنا ويساعد جسمنا بالتخلص من السموم ويحمينا من السرطان.

تعد الأغذية الفقيرة بالسكريات أفضل مصدر لفيتامين C مثل البروكلي والكرنب والكايل والخضار الورقية الخضراء الداكنة والبقدونس والبازلاء الخضراء والبندورة والهليون والتوت والفريز إضافة للحمضيات.

مساعد الأنزيم  Q10

يتمتع مساعد الأنزيم Q10 بخواص مضادة للأكسدة وبفعالية هائلة مضادة لكافة أشكال الحالات الالتهابية كالنقرس والتهابات المفاصل المزمنة.

إضافة لكونه مضاد للشيخوخة وفعال لمعالجة السمنة وفطور المبيضات البيض ” الكانديدا” والتصلب المتعدد والسكري.

أهم المصادر الطبيعية لمساعد الأنزيم Q10تتمثل بزيت الزيتون المعصور على البارد والجوز والبروكلي والبقدونس والأفوكادو والأسماك البحرية والفول السوداني.

فيتامين  E

هو فيتامين مضاد للأكسدة ومضاد هائل للالتهابات له دور أساسي بتعزيز قدرات جسمنا على الشفاء الذاتي.

يحمي الجسم من السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية ويحافظ على سلامة الأعصاب والعضلات.

أفضل المصادر الطبيعية لفيتامين E هي البذور والمكسرات وزيت الزيتون المعصور على البارد والحبوب الكاملة والبقول والبروكلي واليقطين والخس والتوفو والأسماك..

الغلوتاثيون

عبارة عن بروتين يتم إنتاجه بالكبد وهو مضاد قوي للأكسدة يكافح الجذور الحرة بالجسم ويحد من أذيتها.

كما أن الغلوتاثيون فعال جداً في الحد من الحالات الالتهابية بالجسم، ويحمي من الآثار المدمرة للتدخين والتعرض للإشعاع والسموم.

يمكن تنشيط إفراز الغلوتاثيون بتناول بعض الأطعمة مثل الثوم والتفاح والجوز والهليون والبندورة والأفوكادو.

فيتامين  K

يحتاج الجسم لفيتامين K لإنتاج مادة البروثرومبين الضرورية لتخثر الدم..

كما أن فيتامين K ضروري لتكوين العظام ومنع هشاشتها، بالإضافة لكونه مضاد للالتهاب يتمتع بخواص فعالة لحمايتنا من أمراض القلب والسرطان..

أفضل المصادر الطبيعية لفيتامين K هي البروكلي والزهرة والملفوف والكرنب والكايل والخضار الورقية الخضراء الداكنة وأعشاب البحر..

الفيتامين B6 والفولات

يؤثر فيتامين B6على صحتنا الجسدية والعقلية والنفسية وهو ضروري لسلامة جهازنا العصبي ولنمو خلايانا ومناعتنا.

عندما تنخفض نسبة فيتامين B6 بالجسم ترتفع نسبة بروتين C وهي نسبة الالتهاب داخل الجسم.

أهم المصادر الطبيعية لفيتامين B6 هي الرز الكامل وجنين القمح وأوراق اللفت والكايل والبروكلي والجزر والفاصولياء والبازلاء والجوز وبذور دوار الشمس..

كذلك تلعب الفولات ” دورا فعالاً في الحد من الالتهابات خاصة لدى أصحاب الوزن الزائد

يمكنن الحصول على الفولات بتناول للحبوب الكاملة والخضار الورقية الخضراء الداكنة والفاصولياء السوداء والعدس والتمر.

 فيتامين  D

نحتاج فيتامين D لامتصاص الكالسيوم والفوسفور من الأمعاء ولتنظيم دقات القلب ولتقوية المناعة ولسلامة الغدة الدرقية.

أفضل المصادر الطبيعية لفيتامين D هي أشعة الشمس والأسماك وفطر الشيتاكي والشوفان والبقدونس..

فيتامين A  البيتاكاروتين

تتحول مادة البيتاكاروتين داخل جسمنا من طليعة الفيتامين A إلى الفيتامين A الذي يتمتع بخواص قوية جداً مضادة للالتهاب ومضادة لتفاعلات الأكسدة ليحمي جسمنا من أذية الجذور الحرة، بالإضافة لكونه ضروري لسلامة بصرنا وجلدنا وأغشيتنا المخاطية.

يدمر كل من البيتاكاروتين وفيتامين A المواد المسرطنة ويحميانا من الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية..

يمكننا تعزيز نسبة فيتامين A بجسمنا بتناولنا للخضار والفاكهة البرتقالية والصفراء والخضراء اللون مثل الجزر والمشمش واليقطين والبروكلي والبطاطا الحلوة والكرنب والبطيخ الأصفر والخوخ والخس..

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا