ألمانيا تعتزم استقبال ربع اللاجئين الواصلين إلى إيطاليا

قال وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر في تصريحات صحفية إن ألمانيا تعتزم استقبال واحد من بين كل أربعة لاجئين يصلون إلى إيطاليا.

 

وأوضح الوزير الألماني أن هذا العدد لن يُشكل ثقلاً على سياسة الهجرة التي تتبعها بلاده، وأضاف “لو بقي كل شيء وفقاً لما تمت مناقشته فإننا يمكن أن نستقبل 25% من المهاجرين الذين أنقذوا من محنة الغرق في البحر، وتمكنوا من الوصول إلى إيطاليا”.

 

وتابع زيهوفر “لقد قلت دائماً إن سياسة الهجرة التي نتبعها هي أيضًا سياسة إنسانية، لن نترك أحدًا يغرق”.

 

ونوه زيهوفر خلال تصريحاته إلى أن الوقت الحالي مناسب لترك ما أسماه بـ “الإجراءات المؤلمة” التي كانت متخذة خلال الأعوام الماضية، والتي كان يُوزع على أساسها اللاجئون الذين يتم إنقاذهم في كل سفينة على حدة على الدول الأوروبية.

 

وكانت حكومة مالطا قد دعت ممثلي المفوضية الأوروبية، وكلاً من ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وفنلندا لحضور اجتماع بمدينة “فيتوريوسا” الإيطالية يوم 23 من شهر أيلول الجاري، بهدف بحث كيفية توزيع اللاجئين القادمين عبر البحر، وإيجاد حل مؤقت لهذه المشكلة عن طريق الحصص.

 

ومن المقرر أن يقدم المقترح إلى المجلس الأوروبي في شهر تشرين الأول المقبل.

 

ويبلغ عدد اللاجئين الواصلين إلى ألمانيا عن طريق إيطاليا، خلال الأشهر الاثني عشر الماضية، نحو561 لاجئاً، إذ ترفض كل من حكومتي إيطاليا ومالطا على نحو دائم استقبال السفن التي تقل لاجئين غير شرعيين، وسط فشل الاتحاد الأوروبي في التوصل إلى اتفاق بين أعضائه بشأن توزيعهم.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا