أضرار الغضب على دماغ الانسان وبنيته !

يترك الغضب الكثير من الآثار الجانبية السلبية على الصحة البدنية بشكل عام وعلى دماغ الإنسان بشكل خاص.

وتكون أضراره إما على الصعيد النفسي أو الجسدي، لكن تبين من خلال دراسات عدة أن المخ هو أكثر الأجزاء تأثراً.

 آثار الغضب على دماغ الانسان

1- الاجهاد الكبير الذي يمكن أن يصيب الجسم نتيجة الغضب الشديد يمكن أن يترك آثاره السلبية على الدماغ,

حيث ان الجسم في هذه الفترة يحتاج الى الكمية الكبيرة من الدم، فيقوم بضخها بشكل كبير وقوي.

وذلك يمكن أن يسبب ارتفاعاً في الضغط، وبالتالي يؤثر على الدماغ، ما يمكن أن يؤدي لجلطة دماغية خطيرة.

2- أن الغضب يضعف القدرة الفكرية على التفكير ويعتمد اكثر على ردة الفعل السريعة المبنية على المشاعر والعواطف.

وفي هذا الاطار، يجب التنبه الى هذا الامر، لأنه متى فقدتم تركيزكم وقدرتكم على التفكير فإن بعض ردات الفعل العنيفة قد تنتج عن هذا الامر.

لذا فان الغضب يشل القدرة على التفكير المنطقي ويسيطر العقل الباطني عليكم.

3- الغضب الشديد والمستمر يمكن أن يترك آثاره على المخ من خلال ما يتركه من آثار على الشرايين.

حيث انه يمكن ان يتسبب بتصلبها ومنع مرور الدم فيها، ما يعيق وصوله الى الدماغ في حالات كثيرة.

وبالتالي فإن البعض منكم يصبح معرّضاً لشلل دماغي ناتج عن عدم وصول الدم اليه بالكمية المطلوبة أو بالفترة الصحيحة.

4- ونشير ايضاً الى ان الغضب يمكن أن يؤثر على بعض وظائف المخ، حيث إن الحواس لديكم تكون مرتبطة بالمخ مباشرة، والغضب يمكن أن يؤثر فيها، على غرار النظر أو السمع، وبالتالي يمكن أن يفقد البعض منكم قدرتهم على السمع او الرؤية.

وفي حال عدم معالجة الامر سريعاً، يمكن أن تصبح هذه الحالة دائمة.

الغضب وبنية دماغ الانسان:

كشفت دراسة حديثة أجرتها “الأكاديمية الروسية للعلوم”، أن الغضب يغير في تركيب دماغ الإنسان مع انتاج الخلايا العصبية في منطقة الحُصين، وهو الجزء المسؤول عن اختزان الذاكرة.

وتبين أن النشاط في تلك الخلايا العصبية الجديدة ا يشير إلى أن الوقوع في نوبات الغضب يجعلنا أكثر غضبًا.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا