صحةمنوعات

أسباب تؤدي لتلف دماغ الجنين خلال الحمل و الوالادة

يعد حدوث خلل في تكون دماغ الجنين حالة غير منتشرة، ولا تعاني منها إلا نسبة ضئيلة من المواليد والأجنة، لكنها ذات تأثير كبير على حياتهم بعد ذلك.
وقد يكون السبب أخطاء تحدث عند الولادة، كما تختلف طرق العلاج تبعًا للسبب وراء حدوث

نمو دماغ الجنين 

يبدأ نمو مخ الجنين بعد مرور أسبوعين من التخصيب، وتبدأ أجزاء المخ الأكثر تعقيدًا في التكون في الأسبوع السادس من الحمل.
ومع بلوغ الشهر الثاني من الحمل، يستمر نمو دماغ الجنين، حيث يصبح بحجم نصف الجسم، وتبدأ عظام الجمجمة في النمو.
ويكتمل النمو بشكل نهائي بحلول الأسبوع السادس والثلاثين من الحمل، أي بعد إتمام الشهر الثامن وبداية الشهر التاسع.

أسباب تلف دماغ الأطفال حديثي الولادة

1- مشكلات الحبل السري :مثل التفاف الحبل السري حول عنق الجنين أو الحبل السري القصير أو عقدة الحبل السري.
جميعها تؤثر على مخ الجنين، لأن هذا الحبل هو المسؤول عن نقل الأكسجين من الأم للجنين، ما يعني أن أي مشكلة في هذا الحبل تمثل نقصًا في كمية الأكسجين التي تصل لمخه.
2- الإصابة بالعدوى : العدوى هنا المقصود بها التي تنتقل للجنين عن طريق الأم وتؤذي مخ الجنين.
وأيضًا قد تؤثر على دورته الدموية ما يعني نقص كمية الدماء التي تصل للمخ، وهناك أنواع من العدوى التي تؤدي لذلك منها فيروس الهيربس، وعدوى GBS، وإيكولاي، والتهاب المشيمة والسائل الأمينوسي الذي يحيط بالجنين.
وإذا لم يتم علاج العدوى، فإنها قد تؤدي لإصابة الجنين بتلوث في الدم والتهاب في أغشية المخ.
3- انفصال المشيمة : أي يعني انفصال جزء منها أو كلها عن الرحم، ما يؤدي إلى نقص الأكسجين الذي ينتقل من الأم للجنين، لأنها المسؤولة عن الدم الذي يحمل كلًّا من الأكسجين والغذاء للجنين.
4- تمزق الرحم (انفجار الرحم) أي حدوث قطع في الرحم أو الوعاء الذي يحمل الجنين نفسه، ما قد يؤدي إلى نزيف داخلي للأم.
وفي أحوال نادرة للغاية قد يكون الجنين معرضًا لأن يخرج من الرحم إلى بطن الأم نفسها، ونزيف الأم يعني بالطبع نقص كمية الدم والأكسجين التي تصل للجنين، التي يؤثر نقصها مباشرة على المخ ما يؤدي لخلل في تكوينه.
5- نقص السائل الأمينوسي ( الماء الموجود حول الجنين في الرحم) وفي حالة نقصه قد يمثل خطرًا على الجنين وضغطًا على الحبل السري، ويقلل من نسبة الأكسجين التي تصل للمخ.
أيضًا قد يحدث تعقيد آخر بسبب هذا السائل، ففي بعض الأحوال يشرب الجنين هذا السائل، ليدخل في الرئتين ويسبب له ضيقًا في التنفس عند الولادة ما يؤثر على مخه إذا لم يتم علاجه جيدًا.

تلف دماغ الجنين بسبب الولادة :

6- الولادة بمساعدة جهاز الشفط : جهاز شفط الجنين يشبه كثيرًا الكوب الصغير، ويتم وضعه على رأس الجنين ليحركه خارج قناة الولادة في حالة تعسرها.
وهو أداة خطيرة ولا يتم استخدامها إلا في أحوال قليلة وتبعًا لشروط صارمة، حيث إن الضغط الناجم عنها قد يؤدي إلى نزيف في دماغ الجنين، الذي يحدث بسبب قوة شفط الجهاز، ما يؤدي إلى حدوث قطع في أحد أوردة المخ فيتجمع الدم ما بين فروة الرأس والجمجمة.
وإذا لم يتم التدخل لوقف النزيف، قد ينزف الجنين ما يعادل نصف دمه، ويسبب هذا نقصًا حادًّا في الأكسجين وهبوطًا في دورته الدموية.
وأيضًا لهذا الجهاز أعراض جانبية أخرى خطيرة منها تكون جلطات أو إيذاء الحبل الشوكي أو الجمجمة.
7- الولادة بمساعدة ملقط الولادة الذي يشبه الملقط العادي ولكن بحجم أكبر، ويتم وضعه حول رأس الجنين لمساعدته على الخروج خلال الولادة.
ويجب وضع الملقط بدقة شديدة حول رأس الجنين وجذبه برقة، حتى لا يؤذي رأس الجنين أو حبله الشوكي، وأيضًا حدوث نزيف في المخ وتكون الجلطات.
8- الولادة الطويلة والمتعسرة انقباضات الولادة تؤثر على الجنين بالطبع، وعندما تأخذ الولادة وقتًا طويلًا وتصبح عسيرة.
قد يؤثر ذلك على نسبة الأكسجين التي تصل لمخ الصغير ما يؤدي لخلل حتمي، وهناك بعض محفزات الطلق التي قد تزيد وضع الجنين سوءًا.
 

زر الذهاب إلى الأعلى