حالة نادرة .. ولادة رضيع سوري بأربع عيون و فمين في حلب (صورة)

شهدت محافظة حلب حالة طبية نادرة حيث ولد طفل سوري لديه تشوه بالرأس و الوجه وعلى خلاف الأطفال العاديين لهذا الرضيع أربع عيون و فمان اثنان.
وذكرت وسائل إعلامية، أن الطفل المصاب بحالة تشوه نادرة ولد أمس الثلاثاء في مستشفى أبو قلقل في مدينة منبج في حلب.
وقال الطبيب المشرف في مشفى “أبو قلقل” أن احتمال حدوث مثل هذه الحالة واحد من كل مليون حالة ولادة، مضيفاً أن جسد الطفل سليم، لكن عظام الجمجمة والرأس تبرز أربع عيون وفمان، والرأس شبه كروي.
وتابع الطبيب “رغم أن الطفل ما زال على قيد الحياة، إلا أنه لا يرضع ولا يتقبل الشرب أيضاً وذلك طبيعي لهذه الحالة، وهي ميؤوس منها ولا يوجد علاج لها”.
وأعرب الطبيب المشرف عن أسفه، لأن “مثل هذه الحالات لا تبقى على قيد الحياة”، هذا وتوقع احتمال بقائه حياً لمدة لا تتجاوز أسبوعاً.

وأشار إلى أن “والدا الطفل كانا على دراية بتشوه طفلهما في الصور الإيكوغرافية، لكنهما أصرا على إتمام الولادة والاحتفاظ بالجنين”.
وأكد الطبيب “على ضرورة رفع مستوى الثقافة الطبية في المجتمع، وخاصة لدى النساء وضرورة خضوعهن لمراقبة طبية في فترات الحمل الأولى وحتى الولادة”.
وتتعدد الأسباب التي تؤدي إلى إنجاب أطفال بتشوهات خلقية منها تنافر الزمر بين الزوجين، وأسباب جينية مثل التثلث الصبغي، ونقص حمض الفوليك المعروف بـ(ب 9) ، ومرض السكري لدى الحامل، والتعرض لدرجات حرارة مرتفعة.
مراسلون + وكالات