هواوي تعلن عن إطلاقها أقوى معالج في العالم

أعلنت شركة الاتصالات الصينية هواوي عن إطلاق معالجها الجديد  Ascend 910 الذي يعمل بتقنيات الذكاء الاصطناعي ليصبح أقوى معالج في العالم.

هواوي – تكنولوجيا

ونقلت وسائل إعلامية عن الرئيس التنفيذي للشركة إريك شو، قوله أن إطلاق المعالج الجديد، إلى جانب إطار عمل للحوسبة متعدد الأغراض للذكاء الاصطناعي “MindSpore”، يمثل مرحلة جديدة في إستراتيجية ضمان المعلومات) IA تأمين المعلومات وإدارة المخاطر المرتبطة باستخدام المعالجة) في هواوي.

وأظهرت الاختبارات التي خضع لها معالج Ascend 910 بأنه قادر على توفير أداء بقوة 256 TeraFLOPS   كما يمكن للمعالج الذكي أداء جميع المهام القوية من خلال استهلاك الطاقة بقوة 310 واط فقط وهذا أقل من الكمية المتوقعة وهي 350 واط.

وتستهدف هواوي عبر معالجها Ascend 910 مراكز البيانات والشركات الكبيرة لما يوفره المعالج من تقنيات ذكاء إصطناعي ومعالجة بيانات سريعة جدا وميزات كبيرة في مجال الحوسبة وهذا قد يعني منافسة نيفيديا وكوالكوم.

وبجانب أقوى معالج في العالم بتقنيات الذكاء الإصطناعي، كشفت هواوي أيضا عن إطارها الحوسبي الجديد MindSpore والذي يعمل هو الآخر بتقنيات الذكاء الإصطناعي ويعتبر منصة مفتوحة يمكن من خلالها مساعدة المطورين على تصميم وتطوير تطبيقاتهم المستندة على الـ AI والتكيف مع أجهزة وخدمات مختلفة بكل سهولة مثل أجهزة الحوسبة وإنترنت الأشياء والخدمات السحابية.

وفي إطار خطتها للتفوق على منافسيها، قررت الشركة الصينية هواوي توسيع منتجاتها التي تعمل بتقنيات الذكاء الإصطناعي من أجل تلبية الإحتياجات المختلفة للشركات والمستخدمين والتغلب على منافسيها.

وتسعى هواوي إلى مواصلة الاستثمار في معالجات IA لتوفير قدرة معالجة أكبر وبأسعار معقولة وقابلة للتكيف لتلبية احتياجات مجموعة واسعة من السيناريوهات، مثل معالجة المركبات للقيادة الذاتية والتدريب.

ويشار إلى أن هواوي وضعت في القائمة السوداء للولايات المتحدة الأمريكية بسبب مزاعم أمريكا بأن الشركة الصينية تقوم بأنشطة مخالفة للأمن القومي، ليعلن لاحقا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن تخفيف القيود المفروضة عليها.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال