بأوامر رئاسية .. هدم مسجد في مصر بهدف استكمال تنفيذ مشروع (صورة)

أقدمت السلطات في مصر على هدم مسجد في الإسكندرية بدعوى أنه بناء مخالف ويعيق استكمال تنفيذ مشروع يسمى محور المحمودية، بتوجيه من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي .

وذكرت وسائل إعلامية، أن القرار نفذته محافظة الاسكندرية حيث تم هدم مسجد سيدي أبو الإخلاص الزرقاني بمنطقة كرموز، فجر يوم الاثنين، والذي طالب السيسي بإزالته لاستكمال تنفيذ مشروع محور المحمودية.

ونقل ضريح وجثمان الزرقاني وجثمان شقيقته بشكل مؤقت لميدان المساجد بجوار مسجد أبو العباس المرسي بمنطقة بحري في مصر ، وسط إجراءات أمنية مشددة من الأجهزة الأمنية المختلفة.

مصر.. الصور الأولى لهدم مسجد مخالف في الإسكندرية

ومن المقرر بناء مسجد جديد بنفس المنطقة وإعادة نقل الضريح إليه مرة أخرى، وذلك ضمن 14 مسجداً جديداً بطراز مميز بطول محور المحمودية، بحسب تقارير إخبارية مصرية.

وكان رئيس مصر عبد الفتاح السيسي، قد وجه مؤخراً بإنهاء المعوقات التي تواجه استكمال مشروع محور المحمودية ومنها سوق الحضرة ومسجد وضريح أبو الإخلاص الزرقاني، قائلاً “المسجد والمقام الكريم على دماغي، لكنه يعوق الحركة، إحنا بنتكلم عن مصلحة عامة”.

ومحور المحمودية هو مشروع قومي يتضمن إنشاء محور مروري وتنموي متكامل بتكلفة 5.5 مليار جنيه، بما يمثل حلا جذريا لأزمة المرور وزحف العشوائيات في العاصمة الثانية. ويبلغ طول المحور 21.6 كيلومتر، ويضم من 6 إلى 8 حارات في كل اتجاه، لخدمة 4 أحياء هي المنتزه أول، شرق، وسط، غرب.

ويشار إلى أن صاحب الضريح هو الشيخ برهان الدين أبوالإخلاص الزرقاني، مؤسس الطريقة الإخلاصية الصوفية العليا بالإسكندرية، وأطلق عليه عدة ألقاب منها أبو الكرامات، نبراس الموحدين، صاحب المقام العالي.

ومن مؤلفاته أسرار المحبين وأنوار العاشقين، المنوال الرباني، المنهاج النوراني، سفينة النجا لمن ابتغى إلى الله الوسيلة والنجا، نصر من الله وفتح قريب.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال