نصائح تغذوية تساعد مريض ضغط الدم في السيطرة عليه !

يعتبر مرض ارتفاع ضغط الدم هو المسبب لما يزيد عن 10% من حالات الموت سنوياً، لذلك سمى المرض الصامت او القاتل الصامت اذ انه غلى الاغلب لا تظهر له أعراض .

أول أسباب الاصابة بهذا المرض لطالما كانت الزيادة في تناول الملح ، يليها الصدمات ثم التعب والجهد الزائد وعوامل أخرى، لكن يمكن لمرضى الضغط التخفيف من حدة مرضهم بطرق سهلة.

نصائح وارشادات لمرضى ضغط الدم

في حالة مرضى الضغط يجدر بهم تقليل كمية الصوديوم قدر الامكان وذلك باتباع عدة طرق مثل:

– تجنب اللحوم و​الاغذية المصنعة والمحفوظة بالاملاح ، والتدقيق على البطاقة الغذائية المرفقة بالمواد التي يتم شراؤها والتأكد من نسبة الصوديوم التي تحويها .

– حاول تقليل كمية الملح المضاف للطعام بالتدريج ، وامتنع عن اضافته عند الطبخ أو بعده وحاول استبداله بالبهارات والليمون لتحسين الطعم ، حيث أن بعض الاغذية تعد مصدر عالي للصوديوم بشكلها الطبيعي مثل اللحوم وبعض الخضار ويجدر بك الانتباه.

– حاول تجنب الحلويات والمخبوزات المضاف لها الملح واستبدلها بالمنتجات الأقل.

– يفضل الامتناع عن تناول المخللات والزيتون والاجبان المملحة كونها عالية جدا بالصوديوم والاملاح.

حمية الداش لمرضى ضغط الدم

أهم مميزات وسمات هذه الحمية هي كما يلي :

– غنية بالفواكه والخضار بكافة أنواعها وبالذات الورقية منها .

-التركيز على الأغذية الغنية بالألياف من حبوب كاملة وخبز أسمر وشوفان وكربوهيدرات معقدة بالاضافة للخضار والفواكه.

– يتم فيها استخدام منتجات الحليب قليلة الدسم أو خالية الدسم.

-ينصح بالتركيز على مصادر البوتاسيوم الموز والمشمش والتمر وغيرها لما لها من دور كبير في تنظيم ضغط الدم.

– تجنب الأغذية العالية بالدهون المشبعة مثل اللحوم الحمراء والمقالي والجبنة الصفراء وغيرها.

– تجنب المشروبات الغازية والسكريات البسيطة.

– التقليل من تناول الملح في الطعام.

-تناول الاغذية الغنية بالاوميغا 3 مثل الاسماك وزيوتها وزيت الزيتون والمكسرات غير المملحة.

-ممارسة النشاط البدني بانتظام.

-شرب الاحتياج اليومي من المياه المقطره بعيدا عن المعدنية المضاف اليها الصوديوم.

-ممارسة النشاط البدني المنتظم  وخاصة الانشطة الهوائية مثل المشي السريع والهرولة والسباحة لها دور مهم لمريض الضغط في السيطره على ضغطه ووقايته من المضاعفات ، وعادة ما ينصح مريض الضغط بممارسة النشاط البدني بما لا يقل عن 3 الى 4 مرات أسبوعياً ولمدة لا تقل عن 40 دقيقة في كل مرة ، كما ووجد لممارسة تمارين اليوغا والاسترخاء  والتنفس العميق دور في تخفيف التوتر وبالتالي تخفيض ضغط الدم ولو بشكل مؤقت.

وبالطبع تناول الأدوية بحسب ارشادات الطبيب سيلعب دور مهم في تخفيض ضغط الدم والسيطرة عليه والوقاية من أي أخطار أو مضاعفات لاحقة.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا