مسك الطهارة الأسود.. لماذا يجب على النساء استعماله!

تستعمل السيدات الكثير من المنتجات لتطهير المناطق الحساسة أهمها مسك الطهارة الأسود، والذي تجهله كثيرات منهن.
ويعتبر هذا المسك الأسود من المواد المطهرة المستخدمة منذ القدم خصوصا من قبل النساء، وهو الأغلى ثمنا بين انواع المسك.
مسك الطهارة الأسود :
يرجع سبب تسميته مسك بهذا الاسم نظرا للإقبال العديد من النساء لاستخدامه للتطهر خاصة في فترة ما بعد الحيض والنفاس.
يستخرج مسك الطهاره الاسود من حيوان الظبي الذي يسمى غزال المسك، بحيث يوجد في بطنه مجموعة من الغدد يوجد بداخلها المسك الأسود.
يحتوي على مجموعة من الزيوت العطرة تعطيه الرائحة القوية والجميلة ومواد أخرى تمتلك خواص مطهرة للجسم خصوصا للمناطق التناسلية.
فوائد مسك الطهارة الأسود
يمتلك العديد من الفوائد الجمة الضرورية لصحة الجسم، منها :
– يحتوي على مواد فعالة تساهم في قتل البكتيريا خصوصا تلك المتواجدة في منطقة المهبل والتي ينتج عنها الالتهابات المهبلية والافرازات كريهة الرائحة.
– يقاوم الفطريات التي تتكاثر في منطقة المهبل والتي ينتج عنها رائحة كريهة.
– يمتلك أيضا خصائص علاجية تقاوم تكاثر الخلايا السرطانية خصوصا في منطقة الرحم وعنق الرحم.
– قد ينتج عن الالتهابات في منطقة الرحم حكة شديدة مزعجة، يمكنك استخدام مسك الطهارة الأسود للتخفيف من ذلك الشعور المزعج
– يساعد على تثبيت الحمل من خلال جانبين:

  • يدعم الوسط المهبلي ويجعله قويا لبقاء الحيوانات المنوية على قيد الحياة
  • يحتوي على مواد تهيء الرحم لاستقبال البويضة الملقحة والتصاقها في عنق الرحم

– يساعد على تقوية وعلاج مشاكل الشعر والأظافر
– يحفز عملية التبويض.
الاثار الجانبية لاستخدام مسك الطهارة الأسود؟
من المهم معرفة انه لا يوجد هناك أي اثار جانبية لاستخدام مسك الطهاره الأسود الأصلي، إلا أن ينبغي الحذر من  انتشار المنتجات المقلدة والتي تحتوي بدورها على بعض المواد الأخرى.
لكن قد يتسبب مسك الطهاره الأسود ببعض الأعراض الجانبية مثل:

  1. الحرارة والالتهابات
  2. العقم.

وينبغي عليك معرفة ان مسك الطهارة الأسود غالي الثمن ذو رائحة قوية حتى تستطيع التمييز بينه وبين التقليد منه.