عطر الأطفال .. إليكن محاذير استخدامه والبديل عنه

تحتوي الكثير من المستحضرات التي تستخدمها الأمهات لأطفالها مواد قد تضرهم، ومن بين تلك المستحضرات عطر الأطفال .

الكثير من العطور و رذاذات الجسم تحتوي على مواد كيميائية يمكن أن تكون لها تأثيرات مدمرة على الصحة، الأطفال والاولاد الصغار يواجهون الخطر الاكبر إذ إن أعضاءهم الحسّاسة لا تزال في طور النموّ ولا تحتمل هذا النوع من الاضرار.

عطر الأطفال قد يحوي مواد سامة

تخضع هذه المنتجات لشروط محددة يفرضها القانون للحفاظ على سلامة المستهلك، إلا أن بعض الدراسات أثبتت أن بعض الماركات المنتشرة في الأسواق تستخدم موادّ نفطية سامة في التصنيع.

عطر الأطفال .. تأثيرات مدمّرة

يقول الخبراء إن المواد التي تُستخرج من البترول تستخدم بنسب عالية في المستحضرات التي تحتوي على العطور.

هذه المواد تزيد خطر الإصابة بالسرطان، والعيوب الخلقية ، وتضر بالجهاز المناعي إذا تعرّض لها الطفل لفترة طويلة.

وقد لفتت الابحاث إلى أن أشهر الماركات المنتشرة تستخدم هذا النوع من المواد.

ووفقاً لبعض الدراسات المختصة، فإن بعض المواد الكيميائية المستخدمة في تصنيع هذه المستحضرات يمكن أن تسبّب الاضطراب في ضغط الدم وكميته المتدفقة إلى الدماغ ما يسبب حالات من الشقيقة.

كما تبين أن العطور الصناعية تزيد خطر المعاناة من الاكتئاب ، فقدان الطاقة ، ومشاكل تنفسية خطيرة.

بدائل عن عطر الاطفال

يمكنك أن تحمي منزلك وطفلك ومحيطه من هذه المواد الكيميائية المضرة قدر الإمكان.

يمكنك مثلاً الامتناع عن وضع العطور ، وأن تشتري موادّ للتنظيف لا تحتوي على موادّ كيميائية سامّة.

يجب أن تقرئي الملصقات الموجودة على المنتجات بعناية وأن تنتبهي إلى التعابير المستخدمة عليها.

كما يجب أن تحرصي على شراء مستحضرات لجسدك وجسد طفلك لا تحتوي على عطور.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال