أخبار سوريا

صحيفة تكشف تفاصيل عرض أمريكي على تركيا لوقف عملية شرق الفرات

كشفت صحيفة أمريكية أن وفد أمريكي رفيع من البنتاغون وصل إلى تركيا في محاولة أخيرة من واشنطن لثني أنقرة عن عمليتها العسكرية شرقي الفرات في سوريا.
وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أن وفد البنتاغون يحمل عرضاً نهائياً لتخفيف قلق أنقرة، بعد جدل مستمر لسنوات بين الحليفين في “الناتو” حول دعم الولايات المتحدة للوحدات الكردية في سوريا .
وينص العرض الأمريكي على تنفيذ واشنطن وأنقرة عملية مشتركة لتأمين منطقة حدودية بعرض نحو 140 كم وعمق 15 كم ، كما ينص على انسحاب المقاتلين الأكراد من المنطقة وإزالة تحصيناتهم وتسيير دوريات مشتركة في ثلث الأراضي بين نهر الفرات والعراق، قبل تطهير الثلثين المتبقيين لاحقا، وفقاً للصحيفة.
إلا أن تركيا سبق و رفضت هذه الشروط مصرة على إعلان “منطقة آمنة” بعرض لا يقل عن 32 كم، ومناطق خاصة لإعادة اللاجئين السوريين من تركيا إلى مناطقهم في سوريا.
وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قال أمس الأحد، إننا “قمنا بعمليات في عفرين وجرابلس والباب (بمحافظة حلب) والآن سنقوم بعملية شرق نهر الفرات في سوريا”، مضيفا “أننا أبلغنا روسيا والولايات المتحدة بخصوص العملية المرتقبة”.
وتحشد تركيا في الوقت الحالي قواتها العسكرية بالقرب من الحدود المشتركة مع سوريا استعداداً لشن عملية عسكرية ضد القوات الكردية المدعومة من الولايات المتحدة.

اقرأ المزيد : قسد تهدد .. أي هجوم على تل أبيض سيتحول إلى جبهة حرب واسعة

وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن الإدارة الكردية في شمال شرقي سوريا تستعد لحرب ضد تركيا، حيث تم حفر كثير من الأنفاق وإقامة مستشفيات ميدانية تحت أرضية، وتحويل عشرات المنازل إلى مواقع محصنة.
يشار إلى أن العملية العسكرية التركية المرتقبة ضد وحدات حماية الشعب الكردية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية (قسد) من شأنها أن تُفاقم من الفوضى في المنطقة وتُهدد خطط الرئيس دونالد ترامب لسحب القوات الأمريكية من سوريا.
مراسلون

زر الذهاب إلى الأعلى