أخبار سوريا

سوريا .. تركيا تحدد موعد عمليتها العسكرية ضد الأكراد شرق الفرات

كشف مصدر عسكري تركي يوم الاثنين، أن العملية العسكرية التي تعتزم تركيا شنها شرقي الفرات في سوريا قد تنطلق بعد عيد الأضحى أو ربما يتم تنفيذها في أية لحظة وفقا للتطورات.
ونقلت “سبوتنيك” عن المصدر ،قوله أن “الجيش التركي قد يطلق العملية العسكرية بعد عيد الأضحى كما هو مخطط لها، أو ربما يتم تنفيذها في أية لحظة وفقا للتطورات”.
وأضاف المصدر التركي “قد يطلق الجيش التركي العملية في أية لحظة في حال تعرض الأراضي التركية لهجوم من الأراضي السورية، كما حدث في العملية العسكرية بمدينة عفرين شمالي سوريا”.
وتابع المصدر “لم تتوصل أنقرة و واشنطن حتى الآن إلى تفاهم حول عمق المنطقة الآمنة شرق الفرات، حيث اقترحت الولايات المتحدة الأمريكية أن يتم تنفيذ العملية العسكرية التركية بعمق 7- 8 كم”.

اقرأ المزيد : بـ “الرفس” ..المخابرات التركية تجبر السوريين على الرحيل ( فيديو ) 

وأوضح أنه “لا معنى لتنفيذ عملية عسكرية بهذا العمق، لذلك فإن أنقرة تصر على تنفيذ العملية بعمق 30 كم وهي لن تتراجع عن موقفها”.
وفي السياق نفسه، رجح مصدر كردي أن العملية العسكرية التركية ستكون محدودة، قائلا “العملية العسكرية التي يخطط الجيش التركي لتنفيذها شرق الفرات ستكون محدودة، وقد تقتصر على قصف مواقع لقوات سوريا الديمقراطية”.
وأشار إلى أن “الولايات المتحدة الأمريكية لن تسمح للجيش التركي باجتياح المدن في شرق الفرات، وستغض الطرف لعدة أيام عن العمليات العسكرية التركية”، موضحاً أن “العملية التركية تعتبر مصيرية بالنسبة للشعب الكردي في سوريا”.
وبدأت، أمس الاثنين، جولة جديدة من المباحثات بين مسؤولين عسكريين أمريكيين وأتراك في أنقرة، بشأن إقامة منطقة آمنة في الشمال السوري وإيجاد سبل لإنهاء قلق تركيا الأمني على الحدود مع سوريا وثنيها عن عمليتها العسكرية شرقي الفرات في سوريا.
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال الأحد الماضي، أن قواته ستدخل إلى شرق الفرات، بشمال سوريا، كما فعلت في مدن عفرين، وجرابلس، والباب، متابعا “أخبرنا روسيا والولايات المتحدة بذلك.. لا يمكننا التزام الصمت أمام الهجمات على بلادنا.. لصبرنا حدود”.
وتستعد الإدارة الكردية في شمال شرقي سوريا لحرب ضد تركيا، حيث تم حفر كثير من الأنفاق وإقامة مستشفيات ميدانية تحت أرضية، وتحويل عشرات المنازل إلى مواقع محصنة، بحسب صحيفة “واشنطن بوست”.
وتُصنف أنقرة القوات الكردية المدعومة من الولايات المتحدة و المنتشرة في المناطق الحدودية السورية المتاخمة لتركيا بأنها تنظيمات إرهابية تهدد الأمن القومي التركي .
مراسلون

زر الذهاب إلى الأعلى