حراسة أمنية لـ حليمة بولند في تركيا بعد الاعتداء على سعوديين بتقسيم

أثارت الإعلامية الكويتية حليمة بولند ضجة واسعة عقب ظهورها في منطقة تقسيم التركية وسط حراسة أمنية مشددة ، إثر الأوضاع الأمنية التي شهدتها المنطقة مساء يوم السبت من خلال الاعتداء المسلح على سياح سعوديين .
ظهرت حليمة في مقطع فيديو نشرته عبر حسابها في سناب شات قالت فيه : ” بسبب الأوضاع الأمنية الي سمعنا عنها في إسطنبول أنا متوجهة اليوم إلى تقسيم الي صار فيها الحادث أمس مع السعوديين … مشكورة الشركة الي استضافتني وفرت لي الحراسة الأمنية ” .
https://www.instagram.com/p/B1TrkymhDUi/
بدت الإعلامية الكويتية وهي محاطة برجال الأمن المجهزين بالأسلحة حيث حاولت إلقاء السلام عليهم والحديث معهم ، إلا أنهم أظهروا جدية كبيرة في التعامل وكأنهم لم يفهموا حديثها .
لم تكتفي حليمة بولند بالمقطع المصور بل أعادت نشر صورة وهي تتوسط رجال الأمن ، كتبت عليها : من قلب الحدث … ماسكة مسدسات الحراس الأتراك … مسوية نفسي مو خايفة وأنا ميتة من الخوف .