جدل في السعودية بعد “حرق النقاب”.. ومطالب بحظره (فيديو)

أثارت حملة جديدة تناهض ارتداء النساء للنقاب وتطالب بحظره غضباً و جدلاً واسعاً في المملكة العربية السعودية  .

وأطلقت ناشطات سعوديات وسماً حمل عنوان “أنا مغصوبة على النقاب” الذي تصدر قائمة الترند وبات الأكثر تداولاً عبر موقع التواصل “تويتر”.

ودعت الناشطات من خلال الحملة إلى حظر النقاب في المملكة، ودعم حملة تحرر المرأة السعودية من القيود التي تفرضها السلطات والمجتمع السعودي على النساء.

وتحدثن الناشطات من خلال الوسم عن قصص نساء أجبرن على ارتداء ملابس معينة نزولا عند رغبة العائلة أو المجتمع، فالبعض منهن أشرن إلى أن النقاب ليس فرض ولا واجب وأنه سبب طمس لهوية النساء وهو قمع لحرية الإنسان وطالبت أخريات بضرورة منعه في الدوائر الحكومية و الحدائق العامة لدواعي أمنية، واعتبرن أن الإجبار على الفضيلة من خلال ارتداء النقاب يخلق مجتمع منافق.

وتداولت الناشطات على مواقع التواصل مقاطع مصورة لعشرات الفتيات وهن يحرقن ويمزقن النقاب فيما نشرت أخريات صورهن دون حجاب، الأمر الذي أثار جدلاً واسعا عبر موقع التواصل.

يذكر أنه أطلق عبر “تويتر” العام الماضي 2018 وسماً تحت عنوان “حرق النقاب” محققاً جدلاً وغضباً واسعاً في المملكة وتفاعلاً تجاوز 120 ألف تغريدة.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال