تفاصيل وفاة أستاذ جامعي في حريق بمنزله في اللاذقية

توفي الأستاذ الجامعي في كلية الزراعة بجامعة تشرين حسان جميل حسن، يوم الاثنين، جراء نشوب حريق في منزله في حي المشروع السابع بمدينة اللاذقية.

وذكر تلفزيون “الخبر” المحلي، أن فرق الإطفاء تمكنت من إخماد الحريق الذي وقع صباح الاثنين، حيث اقتصر الحريق على غرفة النوم فقط في منزل الدكتور حسان جميل حسن الذي توفي جراء ذلك، ولم يتم التوصل حتى الآن إلى السبب الذي أدى إلى اندلاع الحريق.

وقال آمر زمرة الحريق في فوج إطفاء اللاذقية ماهر جودت حبيب “تلقينا بلاغاً من الأهالي حوالي الساعة العاشرة صباحا حول نشوب حريق في منزل أول فني في سكن الادخار بالمشروع السابع، وعلى الفور توجهنا إلى المكان”.

وأضاف “لدى وصولنا شاهدنا النار والدخان يخرج من نوافذ المنزل وفوراً توجهنا إلى باب المنزل الذي كان مقفلاً فقمنا بخلعه ودخلنا إلى المنزل الذي كان يعج بالدخان فيما النار مقتصرة على غرفة النوم”.

وتابع حبيب قائلاً “عند دخولنا إلى غرفة النوم شاهدنا جثة لرجل ملقى على الأرض بجانب السرير وقد تنفخت جثته بسبب الحروق وتنشقه مادة الكربون الناتجة عن الحريق”، مشيراً إلى أنه “بعد وصول الطبيب الشرعي و الإسعاف تم نقل جثة الدكتور الجامعي”.

ويسكن الدكتور حسان حسن الأستاذ في كليتي العلوم و الزراعة في جامعة تشرين بالمنزل بمفرده على اعتبار أنه ليس متزوجاً ، و لم يكن يبقى على تقاعده سوى شهر واحد فقط، بحسب ما قاله أهالي.

ووقع في السنوات الأخيرة في سوريا العديد من الحرائق في المحال التجارية و المنازل و المحاصيل الزراعية لأسباب عدة منها حدوث ماس كهربائي أو درجات الحرارة المرتفعة للطقس أو الحرائق المفتعلة ما أدى لوقوع خسائر مادية و بشرية.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال