تركيا تبدأ تنفيذ أولى مراحل عمليتها العسكرية في شمال سوريا

أعلنت تركيا عن بدء العملية العسكرية في شمال سوريا من خلال تحليق طائرات بدون طيار تابعة لها.

وذكرت وكالة “الأناضول” التركية، أن وزارة الدفاع التركية أعلنت يوم الأربعاء، عن تحليق طائرات مسيرة شمالي سوريا في إطار جهود تأسيس ما يسمى بـ”المنطقة الآمنة” في ضوء التفاهم مع الولايات المتحدة الأمريكية.

ويأتي ذلك بعد الإعلان عن بدء الوفد الأمريكي إنشاء البنية التحتية لمركز العمليات المشترك الخاص بإدارة ما يسمى بـ “المنطقة الآمنة” بشمال سوريا في ولاية أورفا في شمال شرقي تركيا.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت أنها توصلت إلى اتفاق مع تركيا على “آلية أمنية” تبدد مخاوف أنقرة، كما ستدفع قوات سوريا الديمقراطية إلى التركيز على حماية المنطقة من تنظيم (داعش) بدلا من أن تنشغل باحتمال حدوث هجوم تركي، وفي الوقت نفسه ستساهم في حماية أمن شمال شرق سوريا.

وتوصلت واشنطن وأنقرة إلى اتفاق بعد مفاوضات عسيرة حول ما يسمى بـ”المنطقة الآمنة” شمال سوريا، حيث أن واشنطن تقدر عمق المنطقة ما بين 5 إلى 14 كيلومترا، بينما تصر تركيا على أن تتراوح ما بين 30 و40 كيلومترا، كما يختلف الجانبان بشأن مصير القوات الكردية في المنطقة.

وكانت تركيا أكدت في عدة مناسبات أنها تستعد لشن عملية عسكرية ضد التنظيمات الكردية التي تصنفها تركيا على أنها إرهابية شرق الفرات على غرار عمليتي درع الفرات و غصن الزيتون.

وترفض الدولة السورية الوجود التركي والأمريكي على أراضيها كما تعارض مشروع المنطقة الآمنة مشيرة إلى أنه بمثابة احتلال، ومحملةً الأكراد مسؤولية الأمر.

 

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال