بـ “الرفس” ..المخابرات التركية تجبر السوريين على الرحيل ( فيديو )

تداولت وسائل إعلام مختلفة، بحسب ما رصد مراسلون ،  شريط فيديو يظهر قيام المخابرات التركية بالاعتداء بالضرب والرفس بالأرجل، خلال ترحيل اللاجئين السوريين المتواجدين على أراضيها، بشكل قسري إلى سوريا.

وباتت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، تنشر مؤخراً مقاطع فيديو كثيرة للاجئين سوريين يتحدثون عن المعاملة السيئة التي يتعرضون لها من قبل السلطات التركية، التي تجبرهم على الرحيل.

و شكلت معاملة السلطات التركية لطريقة ترحيل اللاجئين السوريين حالة من الغضب والاستياء لدى السوريين، سواء داخل سوريا أو خارجها، الذين اعتبروا هذه التصرفات من عنصرية ولا إنسانية.

وأوضحت المصادر، أن المئات من اللاجئين السـوريين، تم ترحيلهم من اسطنبول قسراً، إلى الحدود التركية مع سوريا و إدلب ، والتي لا يزال يوجد فيها مجموعات مسلحة و”جبهة النصرة”.

وكانت بلدية إسطنبول قد أصدرت بياناً قبل مدة ، قالت فيه: إن “السلطات في إسطنبول، منحت السـوريين الذين يحملون هويات حماية مؤقتة، من محافظات تركية أخرى غير إسطنبول ، مهلة أقصاها إلى  20 آب الجاري، كي يغادروا المدينة إلى تلك المحافظات، وإلا سيتم ترحيلهم إلى المحافظات المسجلين فيها”.

وشن السوريون حملات على موقع “تويتر” ضد العنصرية التركية ، مستخدمين وسوم عديدة ترفض المعاملة التركية لللاجئين، مثل “#تركيا_تطرد_السوريين”، وغيرها الكثير من الوسوم.

تجدر الإشارة إلى أن الكثير من السوريين اضطروا إلى مغادرة سوريا خلال سنوات الأزمة السابقة ، ولجؤوا إلى دول الجوار ( تركيا و الأردن ولبنان ) ، بالإضافة إلى الدول الأوروبية.

وتشهد سويا حالياً بعد تحسن الوضع الأمني فيها ، عودة آلاف اللاجئين من مختلف البلدان، خاصة عبر معبر نصيب الحدودي مع الأردن الذي تم إغلاقه خلال سنوات الحرب.

المصدر : مراسلون