الرئيس الأسد يعلن عن تغييرات إيجابية في الوضعين العسكري و السياسي في سوريا

أعلن الرئيس السوري بشار الأسد، يوم الثلاثاء، عن تغييرات إيجابية في الوضعين العسكري والسياسي حدثت في سوريا وذلك خلال استقبال سيادته للنائب في البرلمان الروسي دميتري سابلين .

وذكرت الرئاسة السورية أن الرئيس الأسد قال خلال اللقاء أن ” الانتصارات التي تحققت تثبت تصميم الشعب والجيش على الاستمرار بضرب الإرهابيين حتى تحرير آخر شبر من الأراضي السورية على الرغم من الدعم المستمر الذي تتلقاه التنظيمات الإرهابية من قبل العديد من الأطراف الغربية والإقليمية، وفي مقدمتها تركيا.

وأضاف الأسد أن ” المعارك الأخيرة في إدلب كشفت لمن كان لديه شك، عن دعم أنقرة الواضح وغير المحدود للإرهابيين ”

وكانت وسائل إعلامية روسية ناطقة بالعربية نقلت عن الرئيس الأسد قوله للبرلماني الروسي أن “الجيش السوري يتقدم نحو مدينة خان شيخون الاستراتيجية، حيث تتواجد القوات السورية على مقربة منها، ويهرب المسلحون باتجاه تركيا”.

و وصل نائب مدير المنظمة الروسية للمحاربين القدامى “الأخوة المحاربون”، دميتري سابلين إلى سوريا في زيارة تستمر عدة أيام.

ويواصل الجيش العربي السوري عملياته العسكرية التي بدأها في أيار الماضي، لتحرير إدلب و ريفي حماه و اللاذقية من سيطرة الجماعات الإرهابية المسلحة ، وتمكن في الأيام الماضية من استعادة بلدات وقرى وتلال إستراتيجية ، حيث باتت القوات تشرف على مدينة خان شيخون والتي تراجع عنها المسلحون .

وتمكنت وحدات الجيش السوري مؤخراً من التوسع في ريف خان شيخون الغربي بالريف الجنوبي لإدلب الواقعة تحت سيطرة جبهة النصرة الإرهابية والفصائل الحليفة منذ عام 2014 .

مراسلون

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال