تنالوا وجبة الفطور لتجنب الموت المبكّر و العيش أطول

أكد الخبراء الأمريكيون من خلال دراسة قاموا بها، أن وجبة الإفطار الصباحية بشكل يومي، تعتبر مهمة جداً للحفاظ على صحة الإنسان وحمايته من الموت باكراً، وجعله يعيش سنوات أكثر.

وأوضح الخبراء أن عدم تناول الوجبة الصباحية يرتبط بشكل كبير بزيادة خطر الوفاة المبكرة .

ووفقاً لوكالة “سبوتنيك” الروسية ، فإن العلماء بيّنوا أن عدم تناول وجبة الفطور يؤدي إلى زيادة خطر الوفاة إما جراء أمراض القلب والأوعية الدموية، أو الوفاة بالسكتة الدماغية.

بدورها، شبكة “سي إن إن” نقلت عن أحد الأطباء قوله: “بعد دراسة الجنس والعمر والعرق والحالة الاقتصادية والاجتماعية والنظام الغذائي ونمط الحياة ومؤشر كتلة الجسم والحالة المرضية، توصلنا في دراستنا إلى أن الأشخاص الذين لم يتناولوا وجبة الفطور الصباحية كانوا أكثر عرضة بنسبة 87٪ لخطر وفيات القلب والأوعية الدموية مقارنة بالأشخاص الذين تناولوا الفطور يومياً بانتظام”.

وتابع الطبيب كلامه موضحاً أن الفطور هو من أهم الوجبات حسب ما توصل له الكثير من الدراسات سابقاً، ومؤخراً تم التوصل إلى أنه يطيل العمر ويحمي من الموت المبكر.

ولفت الطبيب إلى أن أمراض الأوعية الدموية والجلطات القلبية والدماغية، هي من أكثر التي تؤدي إلى الوفاة المبكرة في أيامنا هذه، حيث تم تسجيل 15.2 مليون حالة وفاة في عام الماضي، حسب بيانات منظمة الصحة العالمية.

أيضاً ، عدم تناول الإفطار يؤدي إلى الإصابة بالسمنة وارتفاع الكوليسترول أو الدهون في الدم، بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم والسكري من النوع الثاني، فضلاً عن زيادة الإصابة بأمراض القلب.

تجدر الإشارة إلى أن  الأشخاص الذين تجاهلوا وجبة الإفـطار الصباحية، كان لديهم أيضاً عادات غير صحية أكثر في أسلوب حياتهم، حيث أنهم كانوا مدخنين ومدمني كحول، ولا يمارسون الرياضة،  وكان لديهم نظام غذائي غير صحي، وفقاً لما ذكره العلماء في دراستهم المذكورة.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا