الطالب السوري مكتشف الثغرة في الفيس بوك.. يكتشف ثغرة جديدة أيضاً

تمكن السوري محمد علي الحماد الطالب في هندسة المعلوماتية من اكتشاف ثغرة أمنية جديدة عبر موقع التواصل “الفيس بوك” بعد أقل من أسبوع على اكتشاف ثغرة مختلفة أبلغ عنها إدارة الموقع لتحسين الأمان.

وذكرت وسائل إعلامية أن الثغرة الجديدة تعتبر ثالث ثغرة يكتشفها الحماد حيث رفضت إدارة الفيس بداية التعامل مع الثغرة الأولى التي اكتشفها في 33 آذار 2019 ، بينما أخذت بالثغرتين الثانية والثالثة، مؤكداً أنه لم يتم تحديد أي قيمة مالية للثغرة الأخيرة حتى اليوم.

وقال الحماد أن الثغرة الثانية اكتشفها بتاريخ 28 آذار 2019، وبقي يراسل إدارة “ الفيس بوك” حولها قرابة 4 أشهر تقريباً قبل أن تتأكد منها وتعترف بها الأسبوع الماضي، ليتبعها باكتشاف الثغرة الثالثة (التي لم يشرح تفاصيلها).

وطلبت “ الفيس بوك” من الحماد تزويدها بكافة معلوماته لوضع اسمه في قائمة الشهرة، التي تضم أهم مكتشفي الثغرات الأمنية، ويصل عددهم حتى تاريخه إلى 127 شخصاً من حول العالم، وأغلبهم هنود ومصريون، ليكون هو السوري الوحيد فيها حتى الآن.

جائزة سابقة

وكان الحماد اكتشف منذ أيام قليلة الثغرة الثانية التي تسمح للمهاجم بتسريب معلومات حساسة عن البوست المنشور في صفحة ما، واعترفت إدارة “فيسبوك” بها وخصصت له مكافأة قدرها 4 آلاف دولار.

وتبدأ قيمة المكافأة التي تخصصها “فيسبوك” لمكتشفي الثغرات الأمنية في موقعها من 500 دولار وقد تتجاوز 20 ألف دولار.

يشار إلى أن الطالب محمد علي الحماد الذي يدرس الهندسة المعلوماتية في الجامعة الافتراضية السورية سبق واكتشف ثغرة في “غوغل” ولم يحدد له أي مبلغ مالي بسبب حجب إدارة الموقع التعامل مع السوريين، إضافة إلى موقع “شركة هواوي” الصينية التي وجهت له الشكر على ذلك.

 

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال