الفرق بين فوائد زيت اللوز الحلو والمر على البشرة

يكمن الفرق بين زيت اللوز المر والحلو في نوع الشجرة ، ويستخرج الزّيت من بذور اللـوز عن طريق الضغط.

يعمل الـلوز كمليّن لاحتوائه على الكثير من الأحماض الدهنيّة، واستخداماته كثيرة ومنها، تنعيم الجلد المتشقق، وتهدئة الأغشية المخاطية من خلال قتل الجراثيم، ولزيته فوائد كثيرة أيضاً.

زيت اللوز المر

بالرغم من المخاوف الشّديدة المتعلّقة بالسلامة، يقوم الناس بصنعٍ دواء من نواة بذرة الـلوز المر، ويتم استخدامه للتّشنّجات، وكمسكّنٍ للألم، والسّعال، والحكّة.

ولا توجد أيّ أدلّة أو دراسات كافيّة على كيفيّة علاج الأمراض باستخدام زيت اللّوز المر، إذ أن آثاره الجانبيّة خطيرة جداً لما يحتويه من حمض الهيدروسيانيك، إذ لا يجب تناوله عن طريق الفمّ؛ لأنّه يسبّب بطء في الجهاز العصبي، ومشاكل في التّنفس، والموت.

ولا يجب تناوله خاصةً من قِبل الحوامل والمرضعات، ويتفاعل مع بعض الأدويّة خاصةً أدويّة التّخدير؛ لذلك يجب استشارة الطّبيب قبل تناوله.

زيت اللوز الحلو

يدخل زيت اللّوز الحلو في تصنيع العديد من مستحضرات التّجميل، وكعلاج للعديد من الأمراض، ويحل فيه بعض الأدوية بحيث تؤخذ على شكل حقن، ومليّن لاحتوائه على الاحماض الدّهنيّة.

ويستخدم في علاج الأمراض التالية بالرغم من الحاجة للمزيد من الدّراسات حول فعاليّة علاجه لهذه الامراض:

– الإمساك.

– تشقّق وتهيّج البشرة.

– سرطان المثانة والثدي والفم والطحال والرحم.

 فوائد اللوز الحلو للبشرة :

زيت اللّوز الحلو هو الزيت المستخرج من حبوب اللّوز التي تؤكل، ويستخدم هذا الزّيت في الطّهي، ويمتلك فوائد صحيّة عديدة، وفوائد للشّعر، وفوائد للبشرة، وسيتم ذكر فوائده للبشرة كالآتي:

– يحسّن صحة البشرة ، لأنّه غني بالفيتامينات، مثل فيتامينات E ،A ،B، مما يجعل البشرة صحيةً، ومتوهجة، وناعمة، ومرنة، ورطّبة، ويحسّن الامتصاص فيها لضمان عدم إغلاق المسام.

– يخفّف من الهالات السّوداء، وذلك بتدليك زيت اللّوز تحت العينين؛ إذ أنّ فيتامين E في زيت اللّوز يجدّد خلايا البشرة، وبالاستخدام المنتظم سيتم تفتيح البشرة تحت العينين، وسيقلل من التّجاعيد حولها.

– يؤخر علامات التقدم في السّن؛ لأنه يحتوي على فيتامينE، وعلى الأحماض الدهنية، لذلك فهو يعالج ويمنع علامات التقدم في السّن على البشرة.

– يزيل الشوائب والجلد الميت؛ إذ تصبح البشرة شاحبة بسبّب تراكم الجلد الميت، ويزيل الرؤوس السّوداء.

– يعالج البشرة من الأكزيما، والصّدفيّة؛ لأنه يملك خصائص الترطيب ويعمل كمهدّئ لتهيّج البشرة.

– يحمي من أشعة الشمس؛ إذ أنه يحتوي على خصائص واق من الشمس طبيعي SPF5، مما يحمي من حروق الشمس، ويعمل كحاجر وقاية من أضرار أشعة الشمس، ويعالج أضرارها لاحتوائه على فيتامينE.

– يرطّب لليدين والقدمين، إذ أنه زيت خفيف بالنسبة للزيوت الأخرى، لذلك فإن البشرة تتشربه بسهولة، ويحتوي على الزنك الذي ينعّم البشرة الخشنة والبشرة المتشققة في كعب الأقدام فيجعل البشرة ناعمة كبشرة الأطفال.

– يزيل للمكياج، من خلال فتح المسام وإزالة جميع آثار المكياج على البشرة، ويكافح ظهور حب الشّباب، وهو مناسب لجميع أنواع البشرة.

– يرطّب تشقّق الشّفاه؛ لأنّه يحتوي على العديد من الفيتامينات، مما يجعل الشّفاه وردية وناعمة.

– يقلّل التّجاعيد والخطوط الرفيعة، إذ أنّ تدليك البشرة بزيت اللّوز يحسّن الدورة الدموية، ويشد البشرة الشاحبة المسنة.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا