الفرق بين حقن ” البوتكس ” و حقن ” الفيلر “

تلجأ كثير من الفتيات لحقن البوتكس و الفيلر عندما يفقد الجلد الكولاجين والمواد الدهنية الطبيعية التي هي المسؤولة عن نضارة وصحة البشرة، ويحدث ذلك مع التعرض للعديد من العوامل الضارة.

ومن تلك العوامل التعرض الى اشعة الشمس لفترات طويله او التدخين والرجيم الغير صحى و عدم ممارسة الرياضة، و نتيجة هذه العوامل السيئة تظهر التجاعيد و الخطوط فى منطقة العين و الشفاه، ومع الاهمال يمكن أن تتحول بعض المناطق في الوجه الى مناطق مترهلة ومتلونه وتزداد بها الخطوط والثنيات طوليا وعرضيا.

حقن الفيلر و البوتكس

و مع تطور التقنيات المستخدمة في عمليات التجميل بشكل كبير وخصوصاً في العشرين سنة الأخيرة، حيث أصبحت تجري على نطاق واسع وذلك بسبب سهولة التقنيات الحديثة، ومن هذه التقنيات تقنية حقن البوتكس والفيلر، اللذان يخلط بعض الناس بينهم ويجدون صعوبة في التفرقة بين كيفية استخدام المادتين ،لذا سنوضح الفرق بينهما وكيفية استخدامهما .

ما هو البوتكس :

هو مادة مستخلصة من نوع معين من البكتيريا تسمّى Clostridium botulinum، وتسمّى هذه المادة “سم البوتولنيوم”، وهي من أشد المواد سمّية على الإطلاق، فمقدار جرام واحد منها قد يقتل مليون شخص، ولكن مؤخرا تم استخدامه في عمليات طبية كثيرة،واستخدامه الشائع في تقليل التجاعيد يكون بجرعات صغيرة جداً لا تسبب الأذى.

الأماكن التي يستخدم فيها البوتكس:

  • الجبهة
  • منطقة ما بين الحاجبين
  • العين وما حولها
  • منطقة الفم

الاحتياطات الواجب اتباعها عن حقن البوتوكس :

أولا” علينا مراعاة اختيار جراح تجميل معتمد لإجراء حقن بوتكس ، وعدم اللجوء إلى مراكز التجميل من أجل ذلك،كما يجب الابتعاد عن تناول أدوية التخثر مثل الأسبرين والأيبوبروفين في المقدمة. كذلك يجب الابتعاد عن تناول الفيتامينات المتعددة، وزيت السمك، والشاي الأخضر، والقرفة، والزنجبيل،فأدوية مضادات التخثر، والأطعمة مضادة الأكسدة تزيد من هشاشة الأوعية الدموية وتمنع التجلط مما يزيد من خطر الإصابة بالكدمات.

ثانيا” بعد الحقن يجب علينا تجنب وضع الماكياج، وغسل الشعر، وممارسة الرياضة، والعبث بأماكن الحقن كي لا ينتشر الحقن إلى الأماكن المجاورة.

كذلك هناك مخاوف من الطيران بعد الحقن بعدد قليل من الساعات قد يؤثر على انتشار المادة المحقونة، وهذا يرجع إلى تغير الضغط في مقصورة الطائرة.

ماهو الفيلر وبماذا يشبه البوتكس ؟

يتكون الفيلر غالباً من مادة طبيعية تنتجها أجسامنا وتكون موجودة بكميات كبيرة في مرحلة الشباب مما يجعل البشرة متألقة ونضرة، ولكن مع التقدم في السن تقل هذه المادة في الجسم فتكثر التجاعيد والخطوط ويبدو الوجه ضئيلاً ونحيلاً.

كما نوضح بالرسم التالي الفرق بين الفيلر والبوتوكس من حيث أماكن الحقن ضمن الوجه :

مناطق حقن البوتوكس و الفيلر

أنواع الفيلر :

1-الكولاجين COLLAGEN:

يستخدم الكولاجين لملء فراغات الندبات أحياناً أو علامات الإصابات الخفيفة، وذلك للتخفيف من حدة وجودها على الجلد وهنا يظهر الفرق بين البوتكس والفيلر.

غالباً يدوم مفعول الكولاجين على البشرة لمدة 2-3 أشهر، لأن الكولاجين الذي يتم حقنه في الجلد يتسرب في النهاية إلى أجزاء الجسم.

2-رستيلين RESTYLANE:

وهو من أفضل أنواع الفيلر البديلة للكولاجين، ويتم حقنه لتحسين التجاعيد والثنايا بصورة كبيرة.

يوجد الريستيلين بشكل طبيعي في الجلد أيضاً ويحتوي على مادة الهيالورونيك أسيد وهي التي تعطي الجلد شكله الممتلئ الصحي، ومع التقدم في العمر تقل نسبة هذه المادة ويبدأ الجلد بالانكماش ومفعوله يمتد من 6-12 شهر.

3- سكالبترا SCULPTRA :

يتم حقن هذه المادة تحت الجلد فتعمل على تحفيز إنتاج البشرة للكولاجين بشكل طبيعي، لذلك لا تعتبر مادة مالئة بالمعنى العام ولكنها محفّز لإنتاج الكولاجين الطبيعي مما يزيد من سُمك البشرة في المكان المحقون

4-هيدروكسي أباتيت الكالسيوم  CALCIUM HYDROXYLAPATITE :

وهي مادة تعمل بنفس طريقة عمل السكالبترا في تحفيز إنتاج الكولاجين بشكل طبيعي في البشرة، وتستخدم هذه المادة في العمليات الطبية مثل طب الأسنان والعظم منذ فترة طويلة وهي آمنة للاستخدام على البشرة.

الفرق بين البوتكس والفيلر :

نستطيع هنا أن نرى الفرق بين البوتكس والفيلر بشكل واضح، فالبوتكس لا يمكن أن يستخدم لمثل هذه العمليات إطلاقاً، أمّا الفيلر فله استخدامات كثيرة جداً، من ملء الفراغات والشفاه والخدود وتحديد الوجه إلى إزالة آثار الندبات والعلامات والحبوب ورفع خطوط الوجه مثل خط الشفاه وخط الجبهة وإعادة تشكيل الذقن.

 

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا