الحزب يكشف تفاصيل جديدة حول ما جرى في الضاحية الجنوبية لـ بيروت

كشف حزب الله اللبناني تفاصيل الاعتداءات الإسرائيلية التي وقعت في الضاحية الجنوبية في العاصمة اللبنانية بيروت.

وذكر موقع “المنار” التابع لحزب الله أن الحزب أصدر بياناً كشف من خلاله أنه “بعد قيام الخبراء المختصين بتفكيك الطائرة المسيرة الأولى، التي سقطت في ‏الضاحية الجنوبية، تبين أنها تحتوي على عبوة مغلفة ومعزولة بطريقة فنية شديدة الإحكام”.

وأضاف بيان الحزب أن “المواد ‏المتفجرة الموجودة بداخلها من نوع ‏C4‎‏، وزنة العبوة تبلغ 5.5 كيلوغرامات”.

وتابع البيان أنه “بناءً على هذه المعطيات الجديدة التي توفرت بعد تفكيك الطائرة وتحليل محتوياتها، فإننا نؤكد أن هدف ‏الطائرة المسيرة الأولى لم يكن الاستطلاع وإنما كانت تهدف إلى تنفيذ عملية تفجير تماماً كما حصل مع ‏الطائرة المسيرة الثانية”.

واستطرد الحزب في البيان قائلاً “نؤكد أن الضاحية كانت قد تعرضت لهجوم من طائرتين ‏مسيرتين مفخختين، تعطلت الأولى فيما انفجرت الثانية.. ‏وإننا نضع هذه المعطيات الجديدة والثابتة أمام اللبنانيين والرأي العام وأهالي الضاحية الجنوبية”.

وهدد الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله ، بالرد على إسرائيل بعد الهجوم الإسرائيلي بالطائرات المفخخة على مواقع تابعة للحزب في الضاحية الجنوبية ببيروت.

وكانت طائرة إسرائيلية مُسيرة سقطت وانفجرت أخرى، فجر الأحد، في ضاحية بيروت الجنوبية، مخلفةً أضراراً مادية في مبنى المركز الإعلامي التابع لحزب الله.

تلا ذلك شن إسرائيل غارات جوية فجر الاثنين، على موقع عسكري تابع للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان، قرب الحدود السورية، دون وقوع ضحايا أو إصابات.

وجاءت الاعتداءات الأخيرة على لبنان عقب هجمات بالصواريخ شنتها إسرائيل ليلة السبت، على أهداف في بلدة عقربا بريف دمشق في سوريا، حيث أحبطت الدفاعات الجوية معظمها.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال