الخارجية الروسية : سنواصل التعاون مع أنقرة بخصوص إدلب

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، يوم الخميس أن “موسكو ستواصل التعاون مع أنقرة بخصوص الوضع في إدلب بسوريا”.

ونقلت وسائل إعلامية روسية عن المتحدثة زاخاروفا ،قولها “نعتبر أنه من الضروري الالتزام بكل الاتفاقيات الخاصة بإدلب، والتي تهدف إلى مواصلة محاربة الإرهاب، وفي الوقت نفسه ضمان أمن المدنيين”.

وأكدت المتحدثة الروسية “في هذا السياق سنواصل التعاون مع تركيا في إطار مذكرة سوتشي، التي تم التوصل إليها في 17 أيلول سنة 2018 “.

ونص اتفاق سوتشي الذي توصل إليه الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب اردوغان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح بعمق يتراوح بين 15-20 كم في عمق منطقة التصعيد، وسحب الجماعات الإرهابية المتطرفة من المنطقة قبل 15 تشرين الأول 2018، وكذلك سحب جميع الدبابات وراجمات الصواريخ والمدفعية والهاون العائدة لكافة الأطراف المتنازعة من المنطقة قبل 10 تشرين الأول 2018.

وبدأ الجيش السوري منذ أكثر من شهر عملية عسكرية انطلاقا من ريف حماة لتحرير ريفي حماة و إدلب من الإرهابيين بعد فشل تركيا في تنفيذ التزاماتها بإخراج تنظيم جبهة النصرة الإرهابية و أسلحتها من منطقة خفض التصعيد بحسب ما نص عليه اتفاق سوتشي.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال