التعليم العالي في سوريا تدرس إلغاء العمل بالنظام الفصلي في الكليات الأدبية

كشفت مصادر رسمية أن هناك تغييرات تتم دراستها حالياً في بعض مفاصل التعليم العالي حيث قد يتم إلغاء العمل بالنظام الفصلي بالكليات الأدبية.

وأضافت المصادر الرسمية وفقاً لصحيفة “الوطن” المحلية، أن “هناك مداولات جرت في مجلس التعليم العالي ولاقت الاهتمام حول تطبيق النظام السنوي للكليات الأدبية وذلك نهاية العام”.

وبينت أن “هذا الأمر مطروح حالياً من الوزارة وهو قيد الدراسة التفصيلية له من الجامعات للحظ أهميته ومنعكساته”، لافتة إلى “بحث الموضوع بشكل مفصل في مجلس التعليم العالي”.

وأكدت أن “وزير التعليم العالي بسام إبراهيم طلب من رؤساء الجامعات إعطاء تقييم كامل للنظام الفصلي المعدل، ودراسة مفصلة حول هذا الموضوع، مع طرح للأنظمة المقترح تطبقها للكليات الأدبية في مختلف الجامعات”.

ويأتي ذلك بسبب وجود بعض المعوقات التي رافقت النظام الفصلي المعدل والمرتبطة بانتظار الطالب لعام كامل في حال كان يحمل أحد المقررات، وخاصة أن النظام الفصل نص على تقديم مواد الفصل الأول في الأول حصراً والثاني كذلك الأمر مع مواد دورة صيفية ثالثة، بحسب المصادر.

ومن الأسباب وفقاً للمصادر أيضاً “وجود عقبة رافقت تطبيق النظام الفصلي المعدل لعام 2019، وترتبط بتأخر صدور نتائج المقررات الامتحانية الأمر الذي خلق معاناة في ضيق فترة الامتحانات المحددة وهذا ما حصل مؤخراً في بعض الكليات، إضافة إلى التفاوت الحاصل بين الجامعات في مدى الالتزام بالمواعيد المحددة حسب واقع كل جامعة منها، الأمر الذي أعاق معرفة وضع الطالب للامتحان بشكل جيد”.

وأشارت إلى أن وزارة التعليم العالي تدرس “واقع المعدلات والمفاضلات لمختلف التخصصات في الجامعات والمعاهد وذلك بشكل دقيق ومفصل”.

ويشار إلى أن ذلك يأتي بهدف تحسين مسيرة العملية التعليمية والامتحانية وتطويرها في الجامعات السورية .

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال