البشير يعترف بأخذه 25 مليون دولار من محمد بن سلمان .. تفاصيل

أفادت وكالة “رويترز” بأن الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، اعترف أمام المحكمة بأخذه مبلغ قدره 25 مليون دولار من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان .

وأوضحت الوكالة أن البشير  لم يكن يريد أن يعترف بذلك وأن يذكر اسم محمد بن سلمان ، لافتاً إلى أن الأخير أرسل المبلغ عبر طائرة خاصة إلى العاصمة السودانية الخرطوم بالإضافة إلى أن مدير مكتبه هو الذي استقبل الطائرة.

وأردف البشير كلامه قائلاً: “كنت أرغب أن تكون المحاكمة بشكل سري كي لا يتم ذكر اسم ابن سلمان، ومعرفة قصة الأموال التي أرسلها”.

من جهته، القاضي في المحكمة السودانية، وجّه للرئيس السوداني الأسبق تهماً عديدة من بينها تهماً في الفساد والتعامل بالأموال الأجنبية بطريقة غير شرعية وغير قانونية.

وفي السياق، بيّن محامي البشير أن الأخير ينكر التهم الموجهة إليه مشيراً إلى أن شهود الدفاع عن موكله سيحضرون جلسة المحاكمة المقبلة

وكانت السودان قد شهدت تظاهرات كبرى منذ 19 كانون الأول من العام الفائت،  إلى أن جرى انقلاب عسكري في شهر نيسان الفائت، أدى إلى إطاحة عمر البشير، بعد 30 عاماً من حكمه للبلاد، حيث قام حينها عدد من ضباط الجيش السوداني بالسيطرة على مبنى الإذاعة والتلفزيون الرسمي في العاصمة الخرطوم وبثوا الأغاني الوطنية، ليظهر بعد ساعات وزير الدفاع عوض بن عوف ويلقي بيانه القاضي باعتقال البشير والتحفظ عليه في مكان آمن، وتبدأ الفترة الانتقالية لمدة عامين، لكن ما لبث أن استقال أيضاً وتنازل عن منصبه ليستلمه البرهان.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا