كويكب بحجم “ناطحة سحاب” يهدد الأرض بعد أيام

أفادت وسائل إعلام مختلفة، بأن كويكب ضخم سيقترب من الأرض خلال شهر آب الجاري، وسط أنباء تتحدث عن أن حجمه يساوي حجم ناطحة سحاب “إمباير ستيت” في أميريكا.

ووفقاً لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن مركز دراسات الأجسام القريبة من الأرض، الذي يتبع لوكالة “ناسا”، أوضح أن هناك كويكب يطلق عليه اسم  2006 QQ23، سيمر بالقرب من الأرض في 10 آب الجاري.

ولفتت وكالة “ناسا” الفضائية، إلى أن الكـويكب المذكور تم تصنيفه على أنه  “جسم قريب من الأرض”، وسيقترب أقرب ما يكون في الساعة 3 فجراً، على مسافة حوالي 4.6 مليون ميل، ويبلغ قطره 570 متراً.

وأشار خبراء “ناسا” إلى أنه في حال اصطدم الكويكب بالأرض فعلاً، سيتسبب بدمار واسع، فضلاً عن أنه سيتسبب بتغيير في المناخ لعدة سنوات وقد يؤدي إلى حدوث تسونامي وفيضانات وزلازل.

من جهة ثانية، أعلنت “ناسا” في شهر تموز الفائت، عن اقتراب 3 نيازك وصفت بـ “الضخمة” من الأرض بشكل كبير  أيضاً.

يذكر أن عالم الفلك السعودي ملهم هندي، كان قد هدد في الشهر الفئت، من خطر يهدد كوكب الارض بعد اقتراب رابع كـويـكب  تم اكتشافه في 2006، في تصنيف الكويكبات الخطرة على الأرض وذلك في 9 من شهر أيلول المقبل.

تجدر الإشارة إلى أنه اقترب في خمسينيات وستينات لقرن الماضي، كويكب يطلق عليه اسم 2006 QV89كما اقترب من الأرض في 2013، مع الإشارة إلى أن مروره دائماً يكون بسلام على الأرض وسكانه.