الأردن يستعيد مواطناً مختطفاً في سوريا.. ومصادر تكشف الخاطفين

أعلنت وزارة الخارجية الأردنية، استعادة مواطن كان مختطفًا من قِبل مجهولين في محافظة السويداء جنوبي سوريا.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية، سفيان القضاة، أمس السبت، في بيان نقلته وكالة “عمون” الحكومية، أن إطلاق سراح المواطن تم بجهود مشتركة بين الوزارة والقوات المسلحة الأردنية والأجهزة المختصة، بعد انقطاع الاتصال به في سوريا منذ 12 آب الجاري.

وفي السياق ذاته، ذكرت شبكة “السويداء 24” المحلية، أنه تم الإفراج عن المخطوف الأردني، عمر محمد الزعبي، بعد تدخل فصيل (قوات شهبا) وضغطهم على الخاطف، وضاح راجي أبو عاصي، من قرية مردك والذي استدرج الشاب عمر إلى مدينة شهبا مكان إقامته ثاني أيام عيد الأضحى، وطلب فدية مالية مقدارها 30 ألف دينار مقابل إطلاق سراحه.

وأضافت أنه “تم الضغط على العصابة من قِبل أهالي مردك وعائلة أبو عاصي ، وتم تحريره المخطوف دون أي فدية “.

ويشار إلى أنه لم يتم إلقاء القبض على أفراد العصابة أو تسليمهم للجهات المختصة حتى الوقت الحالي، بحسب مصادر.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا