ألم في المعدة يكشف عن حمل فتاة بتوأم منذ 17 عاماً!

نجح الجراحون في إنهاء آلام فتاة هندية كانت تعاني من آلام في المعدة، في حالة طبية نادرة جداً ، تصيب شخصاً بين كل نصف مليون شخص.
مراسلون – منوعات
واشتكت فتاة هندية ، تبلغ من العمر 17 عاماً ، في البداية من آلام في المعدة، لم تستطع التخلص منها، ثم لاحظت كتلة متزايدة في بطنها.
حيث تبين عندما فحص الأطباء بطنها ، شعروا بوجود كتلة كانت صلبة إلى حد ما، ولكن ليس باستمرار، ولذلك بدت كأنها ورم كبير وغريب.
بعد الفحوصات الطبية تبين أنها كانت تحمل في بطنها توأمها المشوه مع الشعر والأسنان وحتى العمود الفقري ، طوال حياتها و لم تكن تشعر بذلك.
ألم في المعدة يكشف عن حمل فتاة بتوأم منذ 17 عاماً!

حالة نادرة

وتسمى هذه الحالة الغريبة والنادرة “جنين داخل جنين”، و تعني وجود كتلة من الأنسجة تشبه الجنين داخل جسم أحد الجنينين.
ويطلق على هذه الكتلة اسم “المسخ”، وهو شكل من أشكال الورم الحميد الذي يتطور إلى عدة أنواع من الأنسجة، مثل تلك التي تنمو في مراحل نمو الطفل، ولكنها ليست طفلاً، وفي كثير من الأحيان يتشكل المسخ في المبيض أو الخصية أو عظم الذنب.
فيما ذكر والدي فتاة أنهما لاحظا عندما كان عمرها خمس سنوات وجود ورم صلب في بطنها، استمر في النمو خلال السنوات الخمس التالية وأصبح يؤلمها ، وعندما بلغت الـ 17من العمر راجعت المستشفى لأنها لم تعد تتمكن من تناول الطعام بصورة طبيعية.
ألم في المعدة يكشف عن حمل فتاة بتوأم منذ 17 عاماً!
و أثبت الفحص الطبي الأولي وجود الورم، ولكن بعد إجراء فحص مفصل اتضح للأطباء وجود كالسيوم على شكل عمود فقري وأضلاع وعظام طويلة ، عندها تأكد لهم أنهم أمام حالة “جنين داخل جنين” وتم استئصال هذا “الجنين” بعملية جراحية ناجحة.
يذكر أن الأطباء أفادوا عن سبع حالات مماثلة مسجلة رسمياً، عند أشخاص بالغين جميعهم من الذكور عاشوا فترة طويلة مع توأم جنيني بداخلهم.
يشار إلى أنه بعد عامين على العملية الجراحية لإزالة “المسخ”، قالت فتاة الهند إنها تشعر بالسعادة الآن ، و لم تعد تشعر بآلام المعدة ، كما أن بطنها لم يعد منتفخاً أو كبيراً كما كان قبل العملية الجراحية.
المصدر : وكالات