أخبار سوريا

وزارة الخارجية السورية تصدر بيان صارم تجاه الولايات المتحدة وتركيا .

أعلنت وزارة الخارجية والمغتربين السورية، رفض سوريا القاطع لأي شكل من أشكال التفاهمات الأمريكية التركية والتي تشكل اعتداء صارخا على سيادتها ووحدتها أرضاً وشعباً.
ونقلت “سانا” عن مصدر في وزارة الخارجية ،قوله في بيان أن  “سوريا تعرب عن استنكارها الشديد لاستمرار التدخل الأمريكي الهدام في سورية والذي يرمي إلى إطالة أمد الأزمة وتعقيدها والمس بوحدة وسلامة أراضي الجمهورية العربية السورية”.
وأضاف المصدر “تؤكد سوريا مجددا رفضها القاطع لأي شكل من أشكال التفاهمات الأمريكية التركية والتي تشكل اعتداء صارخا على سيادة ووحدة سوريا أرضا وشعبا وانتهاكا فاضحا لمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة”.
وأشار إلى أن “الذرائع التي يسوقها النظام التركي في عدوانه على سوريا بحجة الحفاظ على أمنه القومي تكذبها سلوكيات وسياسات هذا النظام الذي شكل ولا يزال القاعدة الأساسية للإرهاب وقدم له كل أشكال الدعم اللوجستي”.
وتابع المصدر أن “سوريا نبهت مرارا إلى مخاطر المشروع الأمريكي في سوريا والذي يستهدف كل السوريين وتجدد دعوتها بعض الأطراف التي تماهت مع هذا المشروع للعودة إلى الحاضنة الوطنية وألا تكون أداة خاسرة في هذا الاستهداف الدنيء لوحدة سوريا والتخلي عن أوهام يرفضها جميع السوريين بشكل مطلق”.
واستطرد قائلاً أن “سوريا التي تكافح الإرهاب منذ 8 أعوام تجدد التأكيد على الاستمرار في مطاردة فلول الإرهاب حتى القضاء عليه و التصدي لكل الطروحات الانفصالية التي تشكل تهديدا لسيادة سوريا ووحدتها”.
وأشار المصدر إلى أن”سوريا تؤكد على الاستمرار في التعاطي البناء للوصول إلى نهاية للأزمة عبر عملية سياسية يقودها السوريون بأنفسهم دون أي تدخل خارجي وعودة الأمن والاستقرار إلى سوريا الواحدة الموحدة”.

عمل عسكري تركي

وكانت وزارة الدفاع التركية هددت أمس بشن هجوم ضد التنظيمات الكردية في سوريا إذا تأخرت الولايات المتحدة بالرد على المقترحات التركية بخصوص “المنطقة الآمنة” شرق الفرات.
ويأتي ذلك بعد زيارة وفد أمريكي إلى تركيا برئاسة المبعوث الأمريكي إلى سوريا جيمس جيفري،  حيث بحث مع وزير الدفاع التركي خلوصي أكار ومسؤولين أتراك آخرين، الأوضاع في ادلب والمنطقة الآمنة وصياغة دستور جديد للبلاد.
اقرأ المزيد : وزارة الداخلية السورية تحذر السوريين المغتربين .
وترفض الدولة السورية الوجود الأمريكي و التركي في بعض المناطق السورية، مشيرة إلى أن وجودهم غير شرعي واحتلال، ومطالبةً بالانسحاب الفوري للقوات التركية والأمريكية من الأراضي السورية.
مراسلون

زر الذهاب إلى الأعلى