حُكم قضائي بسجن مطربة مصرية ثلاث سنوات بتهمة الدعارة

أصدر القضاء المصري، يوم الخميس، حُكماً بسجن مطربة الإغراء الشهيرة شيما مدة 3 سنوات بتهمة ممارسة الدعارة.

وذكرت صحيفة “الأهرام” المصرية، أن محكمة جُنح العجوزة في نصر عاقبت 11 فتاة أخرى بالإضافة للمطربة شيما بتهمة ممارسة وتسهيل الدعارة في القضية الشهيرة بـ”الاتجار بالبشر”.

كما تمت معاقبة 9 أشخاص من العاملين في مطعم بمنطقة المهندسين، بالحبس مددا تتراوح بين سنة إلى 3 سنوات لاتهامهم بالترويج وتسهيل الدعارة.

وكانت هيئة الرقابة الإدارية في مصر، أعلنت في كانون الأول 2018 عن ضبط شبكة دولية للاتجار في البشر تضم 20 متهماً مصريين وأجانب من جنسيات عربية وأوروبية بالإضافة إلى مطربة.

وكانت التحقيقات الأمنية كشفت أن صاحب كافيه في المهندسين،  يُدعى “أ.م.ا”، وهو المتهم الرئيسي في الواقعة شكل عصابة للاتجار في البشر، عن طريق استقطاب الفتيات، ومن بين الفتيات اللواتي استقطبهن المتهم المطربة شيما بمساعدة شقيقه واثنين من القوادين، ودفعهن لممارسة أعمال منافية للآداب، إضافة إلى استخدامهن في توزيع المخدرات على الزبائن.

وبينت التحقيقات أيضاً أن المتهم كذلك متورط في جلب مخدرات “الهيروين والأيس والكريستال والترامادول” عن طريق 4 أفراد آخرين يحملون جنسيات أجنبية مختلفة، من الهند وتركيا.

وكانت المطربة شيماء أحمد و اسمها الفني شيما أثارت جدلاً واسعاً وغضباً كبيراً في مصر بسبب إطلاق كليب لأغنية “عندي الظروف” الخادش للحياء عام 2017.

و أصدر القضاء المصري حينها حُكماً على المطربة شيما ومخرج الكليب الهارب بعد بلاغ من المحامي المصري أحمد مهران بالسجن لمدة عامين وغرامة 10 آلاف جنيه، بتهمة التحريض على الفسق ونشر فيديو خادش للحياء وتشجيع على ممارسة الرذيلة.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا