مشفى المواساة يوضح حقيقة توقف استقبال إسعاف ومعاينات الأطفال ليلاً

نفى مدير عام مشفى المواساة الجامعي في دمشق عصام الأمين، صحة الأنباء المتداولة حول قرار بإيقاف معاينات وإسعاف الأطفال بعد الساعة العاشرة ليلاً.

وقال الأمين في تصريح لصحيفة “الوطن” المحلية، أن ما يتم تداوله لا يرتبط ولا بشكل من الأشكال بـ “المواساة”، وإنما يعود الأمر الإداري لجمعية المواساة الخيرية.

وأوضح أن “جمعية المواساة الخيرية هي مشفى خاصة وتحمل طابعاً خيرياً”، منوهاً إلى أنه ” ليست المرة الأولى التي يتم ربط الجمعية بالمشفى”، مؤكداً أن “المشفى يستقبل جميع الحالات الإسعافية من ضمنها الأطفال على مدار الساعة لتقديم جميع الخدمات اللازمة”.

وأشار الأمين إلى أن ” هناك اتفاقاً بين المواساة الجامعي ومشفى الأطفال يقضي باستقبال الحالات ومن ثم تحويلها إلى الأطفال بعد استقرار وضع الطفل”.

من جهته، أوضح مدير جمعية المواساة الخيرية بيبرس إلياس، أن سبب الإيقاف يعود إلى وجود نقص في الكادر الطبي المتخصص في الأطفال، وصعوبة تأمين أي طبيب متخصص لرفد القسم على مدار الساعة من دون الاعتماد على طبيب مقيم في القسم ضمن سياسة الجمعية بالتركيز على الطبيب المتخصص”.

وأكدّ إلياس أن “قسم الأطفال مستمر باستقبال أي حالة إسعافية من 8 صباحاً وحتى 10 ليلاً، وذلك حتى إشعار آخر لحين تأمين طبيب متخصص يرفد القسم”.

وأشار إلى أن “أقسام الإقامة والحواضن والعناية المشددة في الأطفال مستمرة على مدار الـ24 ساعة، إضافة إلى عيادة الأطفال”.

وتعمل مشفى جمعية المواساة الخيرية على تقديم الخدمات الطبية والعلاجية للمرضى بشكل مجاني أو بسعر التكلفة فقط.

يذكر أن مشفى جمعية المواساة الخيرية هو مشفى غير ربحي ، كما أن خدماته الطبية مخصصة للفئة الفقيرة و المعدومة من الشعب وتم افتتاحه عام 2011 .

 

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا