الدوحة تعلق على ضبط صاروخ قطري لدى النازيين الجدد في إيطاليا

أعلنت وزارة الخارجية القطرية أن السلطات القطرية والإيطالية ودولة ثالثة صديقة بدؤوا تحقيقاً بعد اكتشاف صاروخ “جو جو” قطري ضمن ترسانة أسلحة للنازيين الجدد في إيطاليا.

وأكدت المتحدثة باسم الخارجية القطرية، لولوة الخاطر، عبر موقع التواصل “تويتر” أن قطر باعت هذا الصاروخ لدولة ثالثة في إطار صفقة أسلحة قبل 25 عاما.

وأضافت أن السلطات المعنية في قطر بدأت تحقيقا عاجلا بالتعاون مع الجهات المعنية في إيطاليا و”دولة أخرى صديقة” طلبت عدم تسميتها في الوقت الحالي.

وأكدت المتحدثة باسم الخارجية القطرية، لولوة الخاطر، أن قطر باعت هذا الصاروخ لدولة ثالثة في إطار صفقة أسلحة قبل 25 عاما.

وأضافت أن السلطات المعنية في قطر بدأت تحقيقا عاجلا بالتعاون مع الجهات المعنية في إيطاليا و”دولة أخرى صديقة” طلبت عدم تسميتها في الوقت الحالي.

وأشارت المتحدثة القطرية أن المرحلة الأولى من التحقيق وتعقب الأرقام المتسلسلة تشير إلى حقيقة أنه “تم بيع صاروخ (ماترا سوبر 530) من قبل دولة قطر في عام 1994 في صفقة ضمت 40 صاروخا (من هذا النوع) إلى دولة صديقة تفضل عدم ذكر اسمها في هذه المرحلة من التحقيق”.

وأكدّت الخاطر أن “دولة قطر تعمل عن كثب مع الأطراف المعنية في جمهورية إيطاليا الصديقة والدولة التي بيعت لها الأسلحة لكشف الحقائق، كما نؤكد على قلقنا من أن صاروخا بيع قبل 25 سنة انتهى به المطاف في أيادي طرف ثالث لا يمثل دولة أو حكومة”.

وكانت الشرطة الإيطالية قد ضبطت أثناء مداهمات استهدفت مؤيدي النازيين الجدد، الاثنين الماضي، واستولت على ترسانة أسلحة على صاروخ جو-جو وبنادق أوتوماتيكية ومواد تحمل رموزا نازية.

وتبين أن الصاروخ من نوع “ماترا سوبر 530” صنع في فرنسا. وحمل صندوق الصاروخ وصفا يضم “القوات المسلحة القطرية”، يبلغ وزنه نحو 800 كيلو غرام  وتكلفته تبلغ قرابة 500 ألف يورو.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال