قسد تهدد تركيا .. أي هجوم على تل أبيض سيتحول إلى جبهة حرب واسعة

أعلن القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية “قسد” مظلوم عبدي أنه سيحول المنطقة الممتدة من مدينة منبج إلى المالكية لجبهة حرب واسعة في حال شنّت تركيا هجوماً على مدينة تل أبيض بريف الرقة.

وقال عبدي خلال لقاء أجرته معه صحيفة “يني أوزغور بوليتيكا” أن  “الدولة التركية حشدت قوات كبيرة على الحدود مع شمال سوريا ونحن من جهتنا لدينا استعدادات لذلك”، موضحاً أن هناك حالة من التوتر وأرضية مُهيأة لحدوث استفزازات ومؤامرات، “أي خطأ وأي شرارة يمكنها أن تتسبب في إشعال نيران حرب في المنطقة .”.

وتوعد قائلاً ” إذا حصل أي هجوم عليهم من قبل الجيش التركي سوف تنسحب قواتهم إلى المناطق الحدودية، وذلك يعني توقف الحرب على تنظيم داعش، كما يعطيه دفعاً للعودة واستجماع قوته “، بحسب قوله.

و أشار عبدي إلى أن “انسحابهم يعني أيضاً أن الجيش العربي السوري سوف يسيطر على تلك المناطق، وبهذا يتضرر الاتفاق بيننا وبين الولايات المتحدة والتحالف الدولي”.

وكانت تركيا أرسلت تعزيزات عسكرية كبيرة تتضمن أسلحة ثقيلة ودبابات ومدافع إلى الحدود المشتركة مع سوريا في ادلب و حلب و حماه، ومؤخراً إلى تل أبيض في ريف الرقة الخاضع لسيطرة قسد.

وتهدد تركيا بشن عملية عسكرية في مناطق سيطرة قوات “قسد” التي تصنفها على أنها تنظيمات إرهابية تهدد الأمن التركي.

وتُعد قوات سوريا الديمقراطية “قسد” المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية من الميليشيات غير المعترف بها في الدولة السورية .

مراسلون

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال