سميّة قد تكون قاتلة.. احذروا الإفراط في تناول فيتامين د

يعتقد بعض الناس أن الإكثار من تناول الفيتامينات، مثل فيتامين د ، يعود عليهم بفوائد أكثر وهذا اعتقاد خاطئ فكثرة هذا الفيتامين يمكن أن تسبب أضرار تطغى على فوائده.

وربما لا تحصل على كمية كبيرة من هذا الفيتامين من الأطعمة التي تتناولها أو من التعرض لأشعة الشمس، لكن قد تعاني من فرط في كميات هذا الفيتامين بسبب تناول أكثر من القيمة اليومية الموصى بها  من خلال تناول المكملات والفيتامينات المتعددة.

كما أن بعض الأدوية التي تستلزم وصفة طبية تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب يمكن أن تسبب زيادة في فيتامين د في الدم.

والعلاج بالإستروجين، وأخذ مضادات الحموضة لفترة طويلة يمكن أن يسبب أيضا مستويات مرتفعة من هذا الفيتامين.

مع العلم أن القيمة الغذائية الموصى بها لفيتامين D لمعظم البالغين هي 600 وحدة دولية في اليوم (IU)، وقد يصف الأطباء جرعات أعلى لعلاج الحالات الطبية مثل نقص فيتامين د والسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية لفترة قصيرة من الزمن، ولكن  الاستخدام اليومي للجرعات العالية من مكملات هذا الفتتامين لعدة أشهر سامة.

اعراض فرط فيتامين د

يمكن أن تؤدي الكميات المفرطة من الفيتامين D في الجسم إلى ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم، وهذا يمكن أن يؤدي إلى حالة تسمى فرط كالسيوم الدم وتشمل الأعراض ما يلي:

– إعياء.

– فقدان الشهية.

– فقدان الوزن.

– أبرز أعراض فرط تناول هذا الفيتامين هوالعطش الشديد.

– التبول المفرط.

– الجفاف.

– الإمساك.

– فرط تناول الفيتامين د يسبب التهيج والعصبية.

– طنين في الأذن.

– ضعف العضلات.

– الغثيان والقيء.

– كما يسبب فرط تناول الفيتامين D دوخة.

– ضغط دم مرتفع.

– عدم انتظام ضربات القلب.

مضاعفات على المدى الطويل من فرط فيتامين د غير المعالج تشمل:

– حصى الكلى.

– تلف الكلى.

– فشل كلوي.

– فقدان العظام الزائد.

– تكلس أو تصلب الشرايين والأنسجة الرخوة.

بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن يسبب زيادة الكالسيوم في الدم إيقاعات غير طبيعية في القلب.

ولاستيعاب فيتامين (د) بشكل طبيعي ، يمكنك تناول الأطعمة الغنية بها ، بما في ذلك الأسماك الدهنية ، مثل سمك السلمون والتونة، و كبد البقر ، والجبن وصفار البيض.