عودة الرحلات البرية بين دمشق و القاهرة .. وهذه أسعار التذاكر

أعلنت شركات النقل البري بين مصر و سوريا عن عودة الرحلات البرية بين البلدين بسعر يصل إلى 34 ألف ليرة سورية.

ونقلت صحيفة “الوطن” المحلية عن مسؤول في إحدى الشركات ،قوله أن خط دمشق – القاهرة، بدأ العمل به منذ منتصف حزيران الماضي، بهدف تسهيل حركة المسافرين من وإلى دمشق.

وأضاف المسؤول أنه “في البداية واجهنا عقبات، بدخول الباص السوري إلى مصر، وبعد اتصال الشركة مع الجهات صاحبة الاختصاص في البلدين تم تجاوز العقبات”.

وأوضح ناصر مقداد مسؤول شركة خاصة في النقل البري بين مصر وسوريا، فإن “الرحلة تبدأ من الموقف الخاص بالشركة، وتنطلق إلى نويبع (مدينة في سيناء)، ثم تعبر البحر الأحمر عن طريق عبّارة، ثم حدود سوريا”.

وفيما يتعلق بإجراءات السفر البري، أوضحت شركات النقل، أنه السفر براً لا يختلف عن الطيران من حيث الحصول على تأشيرة، إضافة إلى الأوراق الرسمية كجواز السفر.

اسعار التذاكر

وتبلغ تكلفة السفر بين 1,000 و1,300 جنيه مصري، ما يعادل 34 ألف ليرة سورية تقريباً ، وتستغرق الرحلة بين البلدين من 17 إلى 22 ساعة.

وتصل كلفة الطيران من سوريا إلى مصر لحدود 84 ألف ليرة (ذهاباً دون إياب)، فيما تصبح الكلفة 155 ألف ليرة بحال كانت في اتجاهين، وتستغرق الرحلة ساعتين إلا ربع، بحسب بعض المسافرين.

ومنذ أن أُعلن عن افتتاح معبر جابر _ نصيب الحدودي بين سوريا والأردن، شهدت مجموعات وصفحات التواصل للسوريين في مصر إعلانات عديدة لشركات سياحة وسفر مصرية وأخرى يديرها سوريون، تعلن عن تسيير رحلات برية من مصر إلى سوريا مروراً بالأردن في باصات سياحية، ومركز انطلاقها مدينة السادس من أكتوبر والتي تضم العدد الأكبر من السوريين في مصر.

ويأتي ذلك وسط توقعات أن ينعكس افتتاح معبر جابر _ نصيب بشكل إيجابي على حركة التنقل البري بين سوريا و مصر من الناحية الاقتصادية وذلك من خلال تبادل البضائع و المنتجات بين البلدين وليس فقط تسهيل حركة عبور المسافرين.

يشار إلى أن الأزمة وظروف الحرب التي شهدتها سوريا منذ عام 2011 أثرّت سلباً على حركة التنقل البري بين سوريا و الدول المجاورة لا سيما أن سوريا تتمتع بموقع جغرافي يتوسط منطقة الشرق الأوسط.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا