علاج لـ 600 مرض وفوائد كثيرة أخرى.. لا تتخلوا عن الكركم

أظهرت الدراسات الكثير فوائد الكركم ودوره في علاج الكثير من الأمراض ودوره التجميلي، إلا أن اللافت هو التأثير الإيجابي للكركم على أكثر من 600 مرض معروف ما جعله يتفوق على باقي التوابل .
ينتمي الكركم إلى عائلة الزنجبيل، وله مكانة مقدسة في الطب حيث يعد بمثابة المادة المنقية لجميع أجزاء الجسم .

فوائد الكركم كمضاد للأكسدة قوي

الفوائد المضادّة للأكسدة في الكركمين الموجود في هذه التوابل قوية جدًّا، أكثر قوة من التوابل الأخرى والفواكهة والخضروات.

فوائد الكركم كمضاد للالتهابات قوي

إنّ هشاشة العظام والتهاب الأوتار والجروح وحرقة المعدة، هي اضطرابات غير مرغوبة تحصل نتيجة الالتهابات، والكركم بالإضافة إلى كونه مضادًّا للأكسدة كخيارأول، فإنه مضادّ للالتهابات قوي بالمثل.
وهنا مرة أخرى وبسبب محتوى هذه التوابل الغنية بالكركمين، فإن له فوائد مضادّة للالتهابات، وبغضّ النظر عن نوع الالتهاب الذي تمَّ تشخيصه، فإنّه يساعد على شفائه، وسواء كان ذلك يتعلق بألم المفاصل أو حرقة المعدة، أو حتى حب الشباب، أو قرحة صغيرة، فإنّ تناوله أو حتى تطبيقه، سيكون مفيدًا ويساعد في الشفاء من الالتهاب.
فوائد الكركم في محاربة السرطان
لا تكتفي هذه التوابلبمهاجمة الالتهابات الصغيرة التي تتعرض إليها أجسامنا، فهو يعمل أيضًا كحليف قوي على مكافحة السرطان. وأظهر العديد من الدراسات بعض هذه الفضائل في هذا المجال، وخصوصًا في ما يتعلق بسرطان الثدي والبنكرياس.
وبالإضافة إلى العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي، فإنَّ استهلاك هذه التوابل يساعد على تقليل عدد الخلايا السرطانية، وبالإضافة إلى ذلك، فإنه يخفّض بشكل ملحوظ تواتر هذه الخلايا السرطانية.
ومع ذلك، على الرغم من أنّه يساعد على محاربة بعض أعراض السرطان، إلا أنه يُنصح بعدم استهلاك الكركم خلال الأيام التي يتمّ فيها العلاج الكيميائي، لأنه قد يقلل من تأثيره.
فوائد الكركم كحليف ثمين للجهاز الهضمي والكبد
إنّ فوائد وفضائل هذه التوابل على الجهاز الهضمي تخطف الأنفاس! فهو مفيد فعليًّا لأجزاء الجهاز الهضمي كافة، وكل جرعة من هذه التوابل تجلب الفوائد إلى الكبد والبنكرياس والمرارة والمعدة، والجهاز اللمفاوي والأمعاء، وحتى للدم!
فوائد الكركم للعناية بالبشرة
بالإضافة إلى فوائده للجسم، فإنَّ استهلاك جرعة من هذه التوابل يحسّن بشكل طبيعي حالة الجلد، والعامل الأساسي في عملية شفاء الجلد، يعود إلى تأثير مضادات الأكسدة الموجودة في الكركمين، وإلى تنقية الدم والجهاز الليمفاوي، ولكن هذا ليس كل شيء.
يُستخدم الكركم كذلك في التطبيقات الجلدية لمكافحة العديد من الأمراض الجلدية، مثل حب الشباب أو الأكزيما، ضعي منه ببساطة على بشرة وجهكِ أو على الأجزاء الأخرى التي تعاني التهابات جلدية.