صحيفة تشرين تعتذر بعد عنوان مقال أثار حفيظة السوريين ككل و “الطراطسة” خاصة .

أثار تقرير نشرته صحيفة “تشرين” الحكومية تحت عنوان ” الطراطسة سرقوا 1،416 مليون كيلو واط كهرباء في 6 أشهر” غضب متابعي مواقع التواصل، لتنشر الصحيفة عقب ذلك اعتذاراً من القرّاء بسبب خطأ مهني غير مقصود.

وتناقلت صفحات مواقع التواصل عنوان التقرير الذي كشف عن ضبط حالات سرقة التيار الكهربائي في طرطوس إلا أن عنوان التقرير تضمن تعميم اتهامات بسرقة الكهرباء شمل كافة أهالي محافظة طرطوس، بعد استخدام الصحيفة مصطلح ” الطراطسة ” ككل ،  الأمر الذي أثار جدلاً و غضباً بين المتابعين.

وكتب أحد متابعي مواقع التواصل قائلاً “صحيفة حكومية رصينة وعريقة مثل صحيفة تشرين، تقع في خطأ مهني كبير عبر عنوان تم نشره في عدد الصحيفة الصادرة لهذا اليوم “.

وعلّقت صفحة “أخبار طرطوس” على المنشور ، قائلة ” تعميم لا تعليق عليه، والعتب على رئيس التحرير لموافقته نشر هذا العنوان  “.

اعتذار ..

من جهتها، نشرت صحيفة “تشرين” عبر موقع “فيسبوك” توضيحاً حول الخطأ المهني، قائلةً “نلفت انتباهكم إلى أن ما نُشر في عدد اليوم عن ضبوط الاستجرار غير المشروع للكهرباء في محافظة طرطوس، إنما كان لحالات سرقة تم ضبطها في المحافظة”.

ووجهت الصحيفة اعتذاراً من القراء ، قائلةً “نعتذر عن الخطأ الإخراجي الذي وقع في العنوان لجهة التعميم .. شاكرين تفهمكم”.

وكان معاون مدير شركة كهرباء طرطوس فيصل تيشوري أقر في تصريح نشرته الصحيفة، يوم الأحد، بوجود تعديات وعملية سرقة للتيار الكهربائي في طرطوس، وأن عدد الضبوط المنظمة خلال ستة أشهر سجل 553 ضبطاً بحق سكان سرقوا كمية كهرباء تقدر بـ 1.416 مليون كيلو واط ساعي وبقيمة إجمالية بلغت 27.784 مليون ليرة حيث تم تحصيل 7.751 ملايين ليرة من قيمة الضبوط المنظمة.

و أشار تيشوري إلى أن قيمة الديون المترتب دفعها على أهالي طرطوس خلال النصف الأول من العام بلغت أكثر من 7 مليارات، لم تستوفي منها المؤسسة أكثر من 3،8 % .

يشار إلى أن قيمة التعديات وسرقة الكهرباء خلال 10 أشهر في معظم المحافظات بلغت 19،2 مليار ليرة سورية، بحسب تقرير نشرته صحيفة “الوطن” المحلية نهاية العام 2018.

المصدر : موقع مراسلون

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال