دمشق .. القبض على محتال يبيع سيارات المواطنين لأشخاص آخرين

قدم أحد المواطنين السوريين شكوى إلى قسم شرطة منطقة الميدان في دمشق ، بسبب تعرضه للسرقة والاحتيال، حيث قام أشخاص بتزوير وثائق وأوراق سيارته الخاصة  من نوع (ميتسوبيشي لانسر)، ونقل ملكيتها لاسم شخص آخر غيره .
ووفقاً لوزارة الداخلية، فإنه بعد التحقيق والبحث تبين أن السيارة المذكورة تم بيعها بموجب وكالة إلى شخص اسمه ( عمران . ز)، إلى أن تم إلقاء القبض عليه من قبل قسم شرطة الميدان في دمشق.
وأوضحت الوزراة أنه من خلال التحقيق مع عمران، اعترف بشراء السيارة من شخص متواري انتحل صفة مالكها وقام بإجراء كافة أوراق نقل ملكيتها، بالإضافة إلى اعترافه بأنه قام بإسقاط لوحات السيارة على اعتبار أنها مفقودة واستخراج رقم لوحات جديدة ووضعها على سيارة أخرى من نفس النوع وقام بتسجيلها باسم والدته بموجب الوكالة التي تبين لاحقاً أنها “مزورة” وغير حقيقية.
ولفتت الوزارة إلى أن قسم الشرطة تمكن بعد التحري من العثور على السيارة الثانية التي تم استخراج لوحات جديدة لها ونوعها أيضاً (ميتسوبيشي)، وبعد إحضارها وتدقيق رقم الهيكل العائد لها تبين أنها مسروقة منذ عام 2013 من منطقة القطيفة في ريف دمشق، ورقم الهيكل العائد لها تم تزويره ليكون مطابقاً للسيارة الأصلية وبذلك أصبح هناك سيارتين من نفس النوع لكن الأولى نظامية غير مزورة والثانية مزورة أخذت رقم جديد .
وختمت الوزارة كلامها موضحة أنه سيتم تسليم الشخص المقبوض عليه مع السيارتين المذكورتين إلى القضاء المختص لينال جزائه.
وكانت الجهات المختصة في دمشق قد ألقت القبض أمس الأحد، على لص احتال على المواطنين عبر خداعهم بأنه تاجر ذهب.
مراسلون