سوريا .. اتجاه لإلزام الأبنية السكنية الجديدة بـ”العزل الحراري”

كشف مدير المركز الوطني لبحوث الطاقة يونس علي عن توجه جديد لإلزام الأبنية السكنية الحديثة بـ”العزل الحراري” لتوفير40 بالمئة من استخدام الطاقة.

ونقلت صحيفة “الوطن” المحلية، عن علي ،قوله أن دراسة يتم التحضير لها من اللجنة المختصة في وزارة الكهرباء لإعادة النظر في الشروط والأسعار الخاصة بترخيص مشاريع الطاقات المتجددة، بما ينسجم مع الواقع الحالي، ويضمن مصلحة الدولة والاقتصاد الوطني، و تشجيع الاستثمار الخاص في مشاريع في هذا المجال.

وأضاف أن “الأسعار المحددة حالياً لشراء الكهرباء من المشاريع المنفذة مشجعة”، مبيناً أن “وجود جهات ترخص وتنفذ ضمن هذا المجال مشجع ومناسب لمصلحة وزارة الكهرباء والاقتصاد الوطني وللمستثمرين بشكل خاص”.

وأشار علي إلى “وجود لجنة مشتركة مع نقابة المهندسين ووزارة الإدارة المحلية والبيئة، يتعلق عملها في موضوع العزل الحراري”، موضحاً أن “الهدف هو إيجاد آليات مناسبة لوضع كود لتطبيق العزل الحراري في الأبنية الجديدة”.

وتابع قائلاً أن “اللجنة تعمل لوضع رؤية مناسبة حالياً، ليصار عرضها على الجهات المناسبة -لجنة الخدمات- في رئاسة مجلس الوزراء مستقبلاً لاعتمادها”.

وبيّن أن “العزل الحراري يخفف من 30 إلى 40 % من استهلاك الطاقة في الأبنية، لكونه موضوعاً حيوياً، وخاصة في مرحلة إعادة الإعمار”، لافتاً إلى أن “القانون الموجود يلزم أصحاب التراخيص والجهات المنفذة للمشاريع بتطبيقه، إلا أنه يتم العمل على وضع آليات قابلة للتنفيذ على أرض الواقع لتطبيق الكود”.

وأشار إلى أن ” الأبنية الجديدة تخضع للقانون رقم 3 عام 2009 ومن ثم تطبيق كود العزل الحراري، الملزم للجهات العامة والخاصة، وأنّه لا توجد رخصة تمنح من نقابة المهندسين إلا وتتضمن دراسة للعزل الحراري”، لافتاً إلى أن “المشكلة الموجودة هي عدم الالتزام من الجهات المنفذة على أرض الواقع”.

وأكدّ علي أنه “سيكون هناك آلية ومسؤولية لكل جهة من الجهات العامة لكل مرحلة من مراحل البناء”، موضحاً أن “اللجنة ستضع الآلية اللازمة لتحديد مسؤوليات الجهات من المركز الوطني لبحوث الطاقة ونقابة المهندسين من المصممين للمشروع إلى المنفذين إلى البلديات ومجالس المدن في المحافظات”.

وأوضح أن الهدف من التركيز على مشاريع الطاقات المتجددة تشجيع المستهلكين على التفكير بطريقة تأمين حاجتهم من الكهرباء من خلال التطبيقات المتاحة، مبيناً أن أسعار تركيب تجهيزات الطاقات المتجددة انخفضت عالمياً وخاصة تقنيات الطاقات الشمسية من لواقط وغيرها.

يشار إلى أن الحكومة السورية تتجه لتطبيق مشاريع جديدة للاستفادة من طاقة الشمس وتوفير الطاقات الأخرى مثل الغاز والنفط وتحقيق التنمية المستدامة.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا