الولايات المتحدة تطلب من ألمانيا إرسال قوات برية إلى سوريا .

طلبت الولايات المتحدة الأمريكية من ألمانيا إرسال قوات برية إلى سوريا في إطار تواصل الحملة للقضاء على ما بقي من فلول “داعش” الإرهابي.

وذكرت “دويتشه فيله” الألمانية أن مبعوث الولايات المتحدة الخاص إلى سوريا جيمس جيفري أشار، في تصريحات لوكالة “د ب أ” و صحيفة “فيلت” الألمانية، أن واشنطن تريد من ألمانيا إرسال قوات تدريب وخبراء لوجستيين وعمال تقنيين من “البوندسفير” (الجيش الألماني)، إلى سوريا.

وأضاف المبعوث الأمريكي “نريد قوات برية من ألمانيا لتحل محل جنودنا جزئيا”، وأشار إلى أنه “يتوقع الحصول على رد قبل نهاية هذا الشهر”.

وأوضح جيفري أنه بعد محادثات في برلين يوم الجمعة “نبحث هنا ومن بين شركاء التحالف الآخرين عن متطوعين للمشاركة، ونؤمن بأننا سوف ننجح في النهاية”.

وتسعى واشنطن من خلال هذا الطلب أن تدعم “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في شمال شرق سوريا، في الحرب ضد ماتبقى من عناصر “داعش”.

وأعلنت الولايات المتحدة، التي تدعم المقاتلين الأكراد في سوريا، في كانون الأول الماضي، سحب جميع قواتها من الأراضي السورية،  قبيل أن تتراجع عن قرارها بشكل جزئي، حيث قررت الإبقاء على 400 جندي في شمال شرق سوريا وقاعدة التنف .

يشار إلى أن قوات (قسد) أعلنت في آذار الماضي، القضاء على تنظيم “داعش” بعد طرده من آخر جيوبه في الباغوز بدير الزور، إلا أن الخطر مازال قائماً من خلال وجود خلايا نائمة تابعة للتنظيم قد تقوم بتفجيرات وعمليات تخريبية .

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا