ليس فقط للتنحيف.. هذا النوع من الرياضة مفيد لصحة القلب

أكدت دراسة حديثة قام بها باحثون مختصون بالنشاط البدني في جامعة “كوبنهاغن” أن رياضة رفع الأثقال تؤدي إلى حرق نوع معين من الدهون التي تحيط القلب والتي تؤدي إلى أمراض معينة .

وجاء في الدراسة أن نوعا “معينا” من الدهون المحيطة بالقلب وبالتحديد النسيج الدهني التاموري قد انخفض لدى المرضى الذين مارسوا رياضة رفع الأثقال .

ميز الباحثون بين رياضة رفع الأثقال وبين الرياضة التي يمارسها البعض من أجل زيادة القدرة على التحمل ، حيث أكدوا أن الأشخاص الذين يعاون من البدانة ومارسوا رياضة رفع الأثقال شهدوا انخفاضاً في مستوى الدهون المحيطة بالقلب .

وعلى الرغم من أن الدراسة لا تفسر لماذا سيكون لتدريب الأثقال تأثير مختلف عن تدريبات التحمل إلا أن الباحثون أكدوا أن  تدريبات المقاومة يعد حافزا قويا لزيادة كتلة العضلات و زيادة معدل التمثيل الغذائي مقارنة بتدريبات التحمل ، حيث أن الذين يمارسون رياضة رفع الأثقال يحرقون المزيد من السعرات الحرارية خلال اليوم وكذلك في الفترات التي لا يمارسون فيها أي نشاط مقارنة بمن يمارسون تدريبات التحمل.

وغالبا ما تحدث أمراض القلب نتيجة تراكم اللوحة الدهنية في الشرايين، والتي يمكن للناس الوقاية منها عن طريق تحسين نظامهم الغذائي وممارسة الرياضة.

يذكر أن الكثير من الدراسات ركزت على تأثير تقليل السمنة في منطقة البطن، إلا أن هذه الدراسة الجديدة مثيرة للاهتمام لأنها تبحث بشكل خاص في العلاقة بين التمارين الرياضية والدهون حول القلب.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال